تهمة القتل غير العمد لطياري السنغافورية

اعلن مصدر قضائي ان الطيارين الثلاثة لطائرة شركة الخطوط الجوية السنغافورية التي تحطمت هذا الاسبوع في مطار تايبيه وقتل 81 من ركابها قد يواجهون تهمة القتل غير العمد لانهم اقلعوا من مدرج مغلق, فيما تعهدت الشركة بدفع 400 ألف دولار كتعويض لأسرة كل ضحية. وقال المدعي سونج كيو ياه المكلف التحقيق في الحادث انه اذا ثبت ان خطأ من الطيار تسبب بالكارثة, ستوجه الى الطيارين الثلاثة تهمة القتل غير العمد. ويواجه الطيارون الثلاثة الذين منعوا من مغادرة تايوان وهم قائد الطائرة الماليزي فونج تشي كونج, ومساعداه لطيف سيرانو ونج خنج لنج, عقوبة السجن 5 سنوات في حال ادانتهم. وكشف المحققون ان الطائرة اقلعت من مدرج مغلق بسبب اعمال البناء في ظل اعصار قوي ضرب تايوان وانها اصطدمت بمعدات بناء ثقيلة. وكانت الطائرة متوجهة الى لوس انجلوس وعلى متنها 159 مسافرا و20 من افراد الطاقم. ويقع المدرج الذي سلكته في موازاة المدرج الذي كان عليها ان تقلع منه. وقال مدير مجلس تايوان للسلامة الجوية جونج كي ان الطيار اكد عبر اللاسلكي لبرج المراقبة انه فهم ان عليه ان يسلك المدرج المفتوح وانه ابلغ بأن المدرج الاخر كان مقفلا. إلى ذلك قالت شركة طيران سنغافورة أمس انها ستقدم 400 الف دولار كتعويض لاسرة كل ضحية من ركاب وافراد طاقم الطائرة المذكورة. ويأتي العرض الذي سيقدم رسميا في خطابات خلال الاسبوعين المقبلين بعد يوم واحد من اعلان شركة الطيران انها تتحمل بالكامل المسئولية عن الكارثة التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي. وتابع البيان ستقدم شركة طيران سنغافورة 400 الف دولار كتعويض لاسرة كل ضحية من الركاب وافراد الطاقم في حادث تايبيه. وقال تتحمل الشركة ايضا تكاليف العلاج الطبي للركاب وافراد الطاقم المصابين وستبحث التعويضات مع كل منهم. وفي الاسبوع الماضي اعلنت الشركة انها ستدفع تعويضا فوريا قيمته 25 الف دولار لاسرة كل ضحية وخمسة الاف دولار لكل شخص من الناجين وعددهم 98. أ.ف.ب رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات