ملتقى مغربي يدعو للالتزام بالقمة, مؤتمر دولي حول القدس في فاس

على أبواب مؤتمر دولي جديد حول القدس في فاس دعا ملتقى مغربي أمس الى الالتزام بقرارات القمة العربية الأخيرة. ودعا البيان الختامى للاجتماع الدورى للامانة العامة لملتقى التنظيمات السياسية بالمغرب العربي كافة الدول العربية الى تطبيق مقررات القمة العربية الاخيرة بالقاهرة واعرب عن التقدير للاجراءات التى تم اتخاذها في هذا الشأن. واستنكر البيان بشدة العدوان الاسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى ودعا منظمة الامم المتحدة والمجتمع الدولى الى الكف عن (سياسة الكيل بمكيالين وتطبيق قرارات الشرعية الدولية لردع اسرائيل والحد من صلفها واستهتارها ضمانا لمواصلة مسيرة السلام). كما دعا البيان الى سرعة وضع آلية ناجحة لحماية الشعب الفلسطينى الأعزل, وقد شمل البيان مجموعة من الاقتراحات والقرارات من اهمها ضبط البرنامج المستقبلى في ضوء مقررات المؤتمر الثانى لملتقى التنظيمات السياسية بالمغرب العربى المنعقد في يونيو الماضى والعمل على استكمال بعث خلايا في مستوى الاحزاب تعنى بالشأن المغاربى والسعى الى اصدار مجلة للتنظيمات السياسية بالمغرب العربى من المنتظر صدور عددها الاول في 17 فبراير المقبل في مناسبة الاحتفال بذكرى تأسيس اتحاد المغرب العربي. هذا ويعقد في مدينة فاس المغربية مؤتمرا دوليا حول موضوع (القدس الان المدينة والناس تحديات مستمرة) في الثالث عشر من الشهر الحالى. وسيناقش المؤتمر الذى يعقد تحت رعاية العاهل المغربى الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس على مدى اربعة ايام مواضيع تتعلق بالبعد الديني والحضاري والتاريخي للقدس والقدس بعيون مغربية والبعد الانسانى والحضرى للقدس والبعد الجغرافي السياسى للقدس ومقاومة النشاط الاسرائيلى بالقدس وحلقة حوار (القدس لنا). وذكرت وزارة الثقافة والاتصال المغربية ان المؤتمر يجىء في الوقت الذى يتعرض فيه الشعب الفلسطينى لهجمة شرسة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلى بعد الزيارة الاستفزازية التى قام بها رئيس تكتل الليكود أرييل شارون لمدينة القدس وللحرم المقدسي. ويشارك في هذا المؤتمر الدولى نخبة من الاساتذة والباحثين والمهندسين المعماريين العرب والاجانب يتوقع أن يحضر هذا الملتقى ممثلون عن السلطة الفلسطينية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات