اعتصام للأسرى أمام البرلمان اللبناني

نظم العشرات من الأسرى اللبنانيين امس اعتصاما امام مقر البرلمان لمطالبة الحكومة بتعويضهم عن سنوات الاعتقال في اسرائيل وفي سجون العملاء. وحمل المعتصمون لافتات تدعو الى اعطائهم فرص عمل وتعويضات تمكنهم من اخذ موقعهم في المجتمع بعد سنوات طويلة في الاسر. ووجه المعتصمون مذكرة الى الوزراء والنواب حددوا فيها مطالبهم وفيها استكمال تأمين الوظائف للاسرى المحررين في المؤسسات الرسمية واعتبار كل اسير محرر بمثابة جندي في الجيش اللبناني وشموله كافة التعويضات وتأمين المسكن للاسير المحرر واعطائه قرضا سكنيا من دون فائدة وتقليد الاسير المحرر وسام الحرية. وكانت اسرائيل قد انهت في مايو الماضي 22 عاما من احتلالها لجنوب لبنان بعد هجمات كثيفة ضد قواتها هناك قادها حزب الله وشاركت فيها قوى يسارية واسلامية. وخلال سنوات المقاومة اعتقل المئات من اللبنانين في سجون اسرائيل وسجن الخيام الذي كانت تديره باشراف اسرائيلي ميليشيا جيش لبنان الجنوبي الحليفة لاسرائيل. ولا يزال في سجون اسرائيل 19 لبنانيا البعض منهم من دون محاكمة منذ اكثر من عشرة اعوام وتقول اسرائيل انها تحتفظ بهم كرهائن لكشف مصير طيارها رون اراد المفقود في لبنان بعد ان اسقطت طائرته في العام 1986. وقال الاسرى المحررون في مذكرتهم بعد ان مللنا الوعود قررنا الاعتصام والاضراب عن الطعام امام المجلس النيابي حتى تحقيق مطالبنا وقيام الحكومة برعاية حقيقية للاسرى المحررين. ولكن مصادر المعتصمين قالت لرويترز ان الاعتصام قد يتوقف اذا ما تبنى البرلمان المطالب المرفوعة وهذا ما وعد به نائب رئيس البرلمان ايلي الفرزلي الذي قابل المعتصمين على رأس وفد نيابي بتكليف من رئيس البرلمان نبيه بري للاعراب عن تضامن المجلس النيابي مع هذه المطالب. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات