عرفات يستقبل شرويدر في غزة مضطرا

اضطر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي كان عاد مراسل (سي ان ان) الجريح إلى لقاء المستشار الالماني جيرهارد شرويدر في غزة بدل بيت لحم بسبب الحصار الاسرائيلي. وقال المستشار الالماني قبيل الاجتماع أنه سيحاول إقناع عرفات بضرورة إنهاء الاضطرابات في مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني والعودة إلى طاولة المفاوضات. وتعتبر غزة المحطة الاخيرة في جولة المستشار الالماني في المنطقة والتي استمرت خمسة أيام, والتقى بعرفات (71 عاما) في مكتبه. وكان من المقرر أصلا أن يجري اللقاء بين عرفات وشرويدر في مدينة بيت لحم, غير أنه تم تغيير المكان بناء على طلب من الفلسطينيين بسبب خشيتهم من أن يواجه الرئيس الفلسطيني صعوبة في مغادرة غزة للوصول إلى بيت لحم بسبب الاضطرابات الدامية في المناطق الفلسطينية. وكان الرئيس الفلسطيني عاد الليلة قبل الماضية مراسل شبكة (سي ان ان) بن ويدمان الذي اصيب في ظهره برصاصة اطلقها الجنود الاسرائيليون اثناء تغطيته المواجهات عند معبر المنطار (كارني) في قطاع غزة. وحمل عرفات زهورا الى المراسل, مدير مكتب (سي ان ان) في القاهرة, والذي قال الاطباء ان حالته مستقرة. وقال ويدمان انه انبطح ارضا عندما اشتد اطلاق النار. و كان المراسل في الجانب الفلسطيني على بعد 250 مترا من الاسرائيليين. واضاف (هدأ الوضع نسبيا وعندما هممت بالوقوف اصبت), وقال (كان هناك اطلاق نار من كل صوب. لا اعرف من اطلق النار علي). واكد ويدمان الذي يتكلم العربية ان جرحه لا يؤلمه, وتبادل اطراف الحديث مع عرفات الذي سأله عن صحته ورد الصحافي بان اطمأن الى صحة الرئيس الفلسطيني. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات