وزير الدفاع السعودي يختتم جولته الآسيوية لكازاخستان

بدأ الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي وزير الدفاع والطيران امس زيارة رسمية إلى كازاخستان في ختام جولته الآسيوية قادما من محطتها قبل الاخيرة في ماليزيا. وجددت السعودية وماليزيا فى بيان مشترك نشر امس ادانتهما للانتهاكات الاسرائيلية واعتداءاتها على الأماكن الاسلامية فى فلسطين وعرقلتها لعملية السلام في الشرق الاوسط. واكدا قناعتهما بانه لن يتحقق السلام والاستقرار في المنطقة ما لم يتم استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما في ذلك حقه في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة الجولان السوري المحتل كاملا الى حدود الرابع من يونيو 1967. وناشدت ماليزيا والسعودية الدول الاسلامية الوقوف صفا واحدا لمنع الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على الشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية ومساندة الشعب الفلسطيني. كما اكد الطرفان ضرورة انشاء محكمة جرائم حرب تابعه للامم المتحدة لتقديم الذين تسببوا في مقتل الكثير من الفلسطينيين للعدالة ونوها بتوصيات ونتائج مؤتمر القمة العربية الطارئة الذى عقد في القاهرة فى اكتوبر الحالي. وقال البيان ان الملك الماليزي صلاح الدين عبدالعزيز شاه منح الأمير سلطان بن عبدالعزيز وسام الشرف الفخري. واضاف ان السلطان حاجي احمد شاه سلطان بهانق الذى يشغل منصب الرئيس الدستوري للجامعة الاسلامية العالمية منح الامير سلطان درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية تقديرا لجهوده المتواصلة لخدمة الاسلام والمسلمين وأعماله الجليلة فى المملكة وخارجها. وقال البيان السعودي الماليزي انهما اتفقا على العمل سويا لتحسين الأنظمة الدولية للرقابة والاشراف الدولي على القطاع المالي وتحسين النظام المالي الدولي. كما اتفقا على تشجيع القطاع الخاص في السعودية وماليزيا للاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية لتحقيق مصلحتهما المشتركة ومصلحة الأمة الاسلامية وتنسيق المواقف الدولية وتبادل المعلومات والخبرات في قطاعي البترول والتعدين. وابدى الجانبان ارتياحهما لتوقيع اتفاقية حول التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات وتوقيع اتفاق بشأن النفاذ للاسواق في حقلي تجارة السلع والخدمات. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات