منظمة التحرير: لا نمانع استهداف المستوطنين على ارضنا

اعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اسعد عبدالرحمن الرفض الفلسطيني لقيام اي جهة بأية عمليات عسكرية ضد المدنيين الاسرائيليين داخل الخط الاخضر وقال ان قوات الاحتلال والمستوطنين الغزاة يقيمون على ارضنا ويمكن ان يشكلوا هدفاً لأية جهة تريد ان تضرب. واضاف: نحن لا نشجع احدا على ان يضرب ولن نمنع احداً من ان يضرب وسنمنع اي احد من ان يضرب في العمق ما وراء الخط الاخضر ولكن ليس من مسئوليتنا ان نشكل حراسة للمستوطنين ولقوات الاحتلال. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عبدالرحمن برام الله بحضور اعلاميين محليين واجانب تحدث خلاله عن اهداف الانتفاضة وقال طالما ان الاحتلال قائم فإن هدفنا الاستراتيجي يبقى ازالة الاحتلال والمستوطنات. ونفى عبدالرحمن ان يكون السبب المباشر للانتفاضة زيارة شارون للحرم القدسي الشريف فالزيارة كانت شيئاً والمجزرة التي اعقبتها في اليوم التالي بقرار من باراك وشلومو بن عامي شيء آخر, مؤكداً ان السبب الرئيسي هو ان المجتمع الفلسطيني والمنطقة محتقنة الى درجة كبيرة ما أدى بأشكال مختلفة الى حالة من الاحباط واليأس الايجابي على قاعدة انه لا بد من التغيير مضيفاً ان وصول عملية السلام الى المستوى الذي وصلت اليه اسهم كثيراً في جعل الاحباط يغلي ليس فقط في اوساط الجماهير وانما ايضاً في اوساط القيادة التي مضى على جهودها وحسن نواياها 7 سنوات على الاقل منذ اوسلو و10 سنوات منذ مدريد وهي تراوح مكانها. واضاف: لا بد من خطة لمواجهة العدوان على قاعدة النفس الطويل ويجب علينا ان نتخذ مجموعة اجراءات سياسية وتنظيمية واقتصادية وعسكرية. رام الله ــ عبدالرحيم الريماوي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات