الاحتلال يطلق قياديا من حماس

أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلية عن قيادي في حركة حماس بعد اكثر من ست سنوات على اعتقاله فيما اقرت في سابقة هي الاولى استشهاد فلسطيني بسبب اعمال عدائية يهودية وتعويض عائلته عن وفاته. وقالت الاذاعة أنه تم إطلاق سراح عبد القادر الادريس الذي تقول إسرائيل أنه مسئول كبير في حماس في مدينة الخليل بالضفة الغربية, بعد أربع سنوات من احتجازه بموجب (الاعتقال الاداري) . وقد حكم عليه بالسجن مدة عامين ونصف في عام 1994 غير أنه تم وضعه رهن الاعتقال الاداري فور الافراج عنه بحجة أنه لا يزال عضوا نشطيا في قيادة حماس. و في قرار يعد سابقة وافقت الدولة العبرية على الاقرار بأن مواطنا فلسطينيا لقي مصرعه على أيدي متطرفين يهود هو (ضحية لاعمال عدائية) كما وافقت على تعويض أرملته وأبنائه عن وفاته. وكان خيري علقم البالغ من العمر 53 عاما قد طعن حتى الموت في القدس منذ عامين وهو في طريقه الى العمل, وكانت هذه واحدة من اربع عمليات طعن تعرض لها فلسطينيون في مدينة القدس. وقالت (هاآرتس) ان اللجنة اخبرت ليكر بانه سيتم دفع تعويضات قيمتها 363.000 شيكل اسرائيلي (حوالي 89.000 دولار امريكي) لارملة علقم واطفاله.د.ب.أ

تعليقات

تعليقات