عبدالله الثاني والبشير يؤكدان مساندتهما للفلسطينيين وسوريا ، الرئيس السوداني اختتم زيارة الى الأردن

اعرب العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني والرئيس السوداني الفريق عمر البشير عن دعمهما لجهود الفلسطينيين والسوريين من اجل استعادة كامل اراضيهما التي تحتلها اسرائيل وذلك خلال مباحثاتهما التي جرت الليلة قبل الماضية, وفقا لمصدر رسمي اردني. واكد الزعيمان العربيان على (ضرورة تضافر جهود جميع الاطراف المعنية لتخطي العقبات والعراقيل التي تعترض عملية السلام وصولا الى تحقيق السلام الشامل والعادل) . كما عبر الملك عبد الله والرئيس البشير عن (دعم الجانب الفلسطيني في مفاوضاته مع اسرائيل وبخاصة موقفه من مدينة القدس الشرقية ورفضه للسيادة الاسرائيلية عليها باعتبارها جزءا من الاراضي العربية المحتلة عام 1967) وشددا على انه (بدون الحل العادل للقضية الفلسطينية لن يتحقق السلام المنشود في المنطقة) . واكد العاهل الاردني والرئيس السوداني كذلك على (دعمهما لسوريا لاستعادة اراضيها المحتلة) وعلى اهمية (استئناف المفاوضات على المسار السوري الاسرائيلي على الاسس التي انطلقت منها وخاصة مبدأ الارض مقابل السلام) . ومن جهة اخرى عبر الملك عبدالله والرئيس السوداني عن ارتياحهما للمستوى الذي وصلت اليه العلاقات الثنائية. وفي البيان الختامي لزيارة البشير, أكد الاردن والسودان على اهمية احترام اسس تحقيق السلام العادل والشامل فى الشرق الاوسط والذى لابد ان يرتكز على مبدأ الارض مقابل السلام والتنفيذ التام لقرارات مجلس الامن الدولى والالتزام الكامل بالاتفاقيات التى تم التوصل اليها. واكد البيان ان وجهتى نظر الجانبين تطابقتا حول أهمية تعزيز التضامن وتحقيق وحدة الصف العربى واتفقا على الاستمرار فى تنسيق المواقف على المستوى الثنائي والمستوى الجماعى العربى حتى يتحقق هذا الهدف النبيل بما فى ذلك العمل على تفعيل العمل العربى المشترك فى جميع المجالات. وعلى صعيد التعاون الثنائى ذكر البيان ان الجانبين اكدا على متابعة تنفيذ كافة اتفاقيات التعاون الثنائى كما اتفقا على اعطاء عناية خاصة لترقية الاستثمار المشترك والتبادل التجارى, كما اكد الجانب الاردنى على دعمه للسودان فى كل ما من شأنه ان يحفظ استقراره ووحدته وسلامة اراضيه. وكان العاهل الاردنى الملك عبدالله الثانى والرئيس السودانى قد عقدا مباحثات أمس استكملا خلالها بحث عدد من الموضوعات التى تم تناولها أمس الأول حيث عقدا جولة مباحثات ثنائية اعقبتها جولة مباحثات موسعة شارك فيها اعضاء الجانبين حول القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وسبل دعم التعاون الثنائى. واجتمع وزيرا خارجية البلدين وبحثا مجالات التعاون بين البلدين وسبل تطويرها في شتى المجالات اضافة الى مناقشة آخر التطورات في السودان داخليا وخارجيا. الوكالات

تعليقات

تعليقات