مسئول برنامج النفط يبدأ اتصالاته في العراق

بدأ مسئول البرنامج الانساني التابع للأمم المتحدة يبنون سيفان أمس اتصالاته مع المسئولين العراقيين ومسئولي المنظمات الدولية لتفعيل وتنشيط برنامج النفط مقابل الغذاء. ومن المقرران يجتمع سيفان خلال زيارته الحالية للعراق التى تستغرق اسبوعين مع عدد من المسئولين العراقيين من بينهم وزراء الخارجية والتجارة والصحة والنفط والزراعة لبحث وجهة نظر بلادهم في العقبات التى تعترض تنفيذ ويقوم سيفان الذى وصل بغداد امس الأول في سابع زيارة له للعراق بجولة في المنطقة الكردية الخارجة عن سيطرة بغداد والتي تشرف الامم المتحدة على البرنامج الانسانى فيها بالتنسيق مع الحزبين الكرديين اللذين يتقاسمان السلطة فيها واحدهما بزعامة مسعود البارزانى والاخر بزعامة جلال الطالباني. تجدرالاشارة أن بغداد تتهم المندوبين الأمريكي والبريطانى في لجنة 661 بتعليق مئات العقود التى ابرمها مع شركات عربية وأجنبية بحجة الاستخدام المزدوج. وتأتى زيارة المسئول الدولى للعراق في الوقت الذى يقوم فيه مفتش الأسلحة الامريكى السابق سكوت ريتر بتصوير فيلم وثائقى عن نزع الاسلحة العراقية المحظورة بدعوة من الحكومة العراقية. وكان ريتر قد تعرض خلال عمله في اللجنه الخاصة الملغاه الى انتقادات عراقية حادة متهمة اياه بالتجسس لحساب الولايات المحدة واسرائيل الا انه دعا بعد استقالته من اللجنه الى رفع الحصار عن العراق مؤكدا خلوه من أسلحة الدمار الشامل. ا.ش.ا.

تعليقات

تعليقات