فيدرين ينتقد الحظر والقصف الأمريكي البريطاني على العراق

أكد وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين أمس ان فرنسا تعارض مواصلة القصف الأمريكي والبريطاني الذي يستهدف العراق وستواصل العمل من اجل تعليق الحظر المفروض على بغداد منذ عشر سنوات. وقال فيدرين فى مقابلة مع صحيفة (الحياة) العربية (ان استمرار القصف الحالي (للعراق) لا فائدة منه ولا يمكن تبريره) . وحول الحظر المفروض على بغداد قال فيدرين (ان العقوبات المفروضة منذ عشر سنوات اصبحت عقوبات قاسية وخطيرة وغير فاعلة) . واضاف ان هذه العقوبات باتت قاسية (لأنها تعاقب فقط الشعب العراقي واضعف طبقاته وغير فاعلة لأنها لا تؤثر فى النظام وخطيرة لأنها تغذي النقمة لدى جيل الحظر هذا الجيل الذي لم يعرف سوى الحرب والحرمان) . وحذر فيدرين من ان العقوبات (تهدد الوحدة الاجتماعية في العراق والاستقرار فى المنطقة) وقال ان (الامن الاقليمي ينبغي ضمانه بوسائل اخرى غير الحظر) . واعتبر الوزير الفرنسي ان قرار الامم المتحدة رقم 1284 حول العلاقات بين الامم المتحدة والعراق خطوة اولى باتجاه الخروج من الازمة. وقال اننا نعمل حاليا على ازالة الالتباسات فى نص هذا القرار من اجل معاودة مراقبة نزع السلاح ومن ثم رفع العقوبات. يشار الى ان فرنسا امتنعت فى ديسمبر الماضي عن التصويت على هذا القرار لأنها رأت انه لم يوضح مسألة رفع العقوبات. وابدى الوزير الفرنسي استعداد باريس لمعاودة العلاقات النشطة مع بغداد فى (القطاعين الثقافي والجامعي) . وقال ان ذلك (يعتمد على تطور العلاقات بين العراق والمجتمع الدولي واحترام قرارات مجلس الامن) . أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات