الألغام تؤخر انتشار الطوارئ بجنوب لبنان

تسببت قطعة أرض مزروعة بالألغام الاسرائيلية في تأخير انتشار القوات الدولية في الجنوب اللبناني المحرر وفقاً لمصدر مسئول في هذه القوات فيما يتواصل سقوط ضحايا مدنيين لهذه الألغام وآخرهم إصابة شاب لبناني في ساقه. وقال المصدر الدولي المسئول في قيادة قوات الطوارىء ان تأخير الانتشار الكامل في جنوب لبنان أمس سببه تقنى وليس ناتجا عن خلاف, موضحا ان انتهاك موقع (بارون) يعود إلى وجود مساحة 200 متر مربع من الاراضى مزروعة بالالغام في محيط المكان. واشار المصدر الى ان فريق من الكتيبة الاوكرانية العاملة في اطار قوات الطوارىء والمكلفة إزالة الالغام تبذل جهودا كبيرة لازالة هذه الالغام في الجانب اللبناني. واضاف انه يتم ازالة ما معدله 60 مترا مربعا من الارض المزروعة بالغام كل ثلاث ساعات مما يوحي ان مهمة الفريق قد تستغرق بضعة ايام. واكد المصدر ان عملية انتشار قوات الطوارىء الدولية في جنوب لبنان تسير بخطى ثابتة ولو بطيئة, وقد تم حتى الآن انتشار 200 عنصر من قوات الطوارىء في 6 نقاط حدودية. وذكرت مصادر لبنانية مطلعة ان عملية الانتشار للقوات الدولية يمكن ان تتم في أي لحظة والقرار اصبح بين القيادة السياسية وان قائد القوة الدولية الجنرال كوفي اوبنج ينتظر الضوء الاخضر للانتشار في جنوب لبنان من رئيس الجمهورية العماد اميل لحود. وكان الاجتماع الذى عقد بين قيادتى الجيش اللبنانى وقيادة قوات الطوارىء الدولية في مقر وزارة الدفاع امس الأول انتهى الى انجاز التحضيرات المطلوبة لانتشار القوة الدولية على الحدود اللبنانية مع اسرائيل. وذكر مصدر عسكرى لبنانى انه تم التوافق على البدء بمرحلة جديدة من الانتشار اعتبارا من صباح أمس في ضوء الموافقة الرسمية على الخطة التي انتهى اليها الاجتماع والتي اتفق ايضا على ان تصبح نافذة بعد اقترانها بالقرار السياسى الذي يعطى الامر بالتنفيذ والمتوقع صدوره عن رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة قريبا. في غضون ذلك أعلنت الشرطة اللبنانية ان مدنيا لبنانيا اصيب بجروح من جراء انفجار لغم في حقل في المنطقة التي كانت تحتلها اسرائيل في جنوب لبنان. واضافت ان حسن اسماعيل (19 عاما) اصيب بجروح في ساقه ونقل الى المستشفى. ومنذ الانسحاب الاسرائيلي في 24 مايو الماضي, قتل ستة مدنيين واصيب خمسون آخرون بجروح من جراء انفجار الغام في هذه المنطقة كما يقول الصليب الاحمر اللبناني. وتفيد تقديرات الامم المتحدة ان حوالي 130 الف لغم مزروعة في المنطقة التي احتلتها اسرائيل 22 عاما. الوكالات

تعليقات

تعليقات