خامس هزة أرضية تضرب جاكرتا ، واحد يعقد قمة سلام مع حلفائه الألداء

عقد الرئيس الاندونيسي عبد الرحمن واحد قمة سلام مع شركائه الالداء قبل ستة ايام من بدء اجتماع حاسم للبرلمان يتوقع ان يشهد هجوما عنيفا على حكومة واحد المهزوزة بفعل التدهور الاقتصادي والتراجعات الديمقراطية, وضربت هزة ارضية العاصمة جاكرتا في حين عقدت قمة السلام في مدينة يوجياكرتا. هذا واستغل السلطان هامنجكي بونو اكس وهو ايضا حاكم يوجياكرتا الاحترام الذي يتمتع به والحياد المعروف عنه ليجمع قادة اندونيسيا المختصمين بعد ان فشلت محاولات المصالحة التي قاموا بها من قبل. وقال تاندجونج رئيس البرلمان ان الاجتماع استغرق ساعتين وركز على دعوة الرئيس الاندونيسي الى الامساك بزمام المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تعيشها البلاد. وشارك الرئيس الاندونيسي في قمة يوجياكرتا نائبته ميجاواتي سوكارنوبوتري ورئيس البرلمان اكبر تاندجونج وامين رئيس مجلس الشعب الاستشاري وهو اعلى مجلس تشريعي في البلاد. والاربعة الذين يتشكل من احزابهم الائتلاف الحاكم يتحالفون احيانا ويختصمون احيانا. فقد توترت العلاقات بين واحد وميجاواتي كما ان الخلافات بين الاربعة علنا وعلى المستوى الخاص اثرت على الاسواق وزادت من توتر الموقف قبل جلسة مجلس الشعب الاستشاري التي تبدأ يوم الاثنين المقبل. واتهم الرئيس واحد الصحافة ووسائل الاعلام الاندونيسية بالمبالغة في تضخيم الخلافات بينه وبين اركان التحالف الحكومي. وقال ان الصحافة تختلق الوقائع لتتمكن من زيادة نسبة التوزيع. من جانبه قال رئيس البرلمان ان المباحثات اتسمت بالصراحة والود معربا عن امله بان تسهم في تحسين الاجواء السياسية. وبعيدا عن اجواء التهدئة السياسية ضرب زلزال بلغت شدته 5.5 درجات بمقياس ريختر أجزاء من العاصمة الاندونيسية جاكرتا وإقليم غرب جاوا الاندونيسي في وقت مبكر من صباح امس غير أنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار. ويعد هذا هو الزلزال الخامس الذي يضرب إندونيسيا على مدار الاسابيع الثلاثة الاخيرة, غير أن أيا من تلك الزلازل لم يسفر عن وفيات. الوكالات

تعليقات

تعليقات