كتساف: القدس الموحدة عاصمة اسرائيل ، باراك يستبعد اجراء انتخابات مبكرة

في أول تصريح له قبل ادائه اليمين القانونية اعلن الرئيس الاسرائيلي الجديد موشيه كتساف ان القدس يجب ان تبقى موحدة وعاصمة ابدية للدولة العبرية كاسرا تصريحه قبل برهة بعدم التدخل في الشئون السياسية وسط رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك اقرار الانتخابات المبكرة وتأييد الاسرائيليين لشيمون بيريز بدلا من كتساف حيث اشارت تقارير الى مؤامرة في حزب العمل نفسه تسببت بمأساة بيريز. وقال كتساف الذي ينتمي الى حزب الليكود اليميني المعارض غداة فوزه المفاجىء في تصويت الكنيست امام المرشح العمالي شيمون بيريز, (سأحتفظ بافكاري السياسية لنفسي لكن لا يمكنني ان امحوها) , مؤكدا لاذاعة الجيش ان (القدس الموحدة تحت السيادة الاسرائيلية ليست مسألة ينقسم عليها الاسرائيليون الى معسكرين) . وكان كتساف أعلن في حديث الى الاذاعة العبرية أمس انه يرغب في (اضفاء اسلوب جديد على الرئاسة) وانه (سيكون رئيسا لجميع الاسرائيليين) . واكد عزمه على (عدم التدخل في السياسة لانني لا اريد ان ازيد من التوتر السياسي القائم حاليا) , مضيفا (ليس من المفيد ان يتدخل رئيس الدولة في السياسة لان الكنيست والحكومة انتخبا لهذا الغرض .. من جهتي افضل ان انصرف الى المسائل الاجتماعية) . وقالت الاذاعة ان بيريز الذي خسر في التنافس على رئاسة اسرائيل سحب كتاب استقالته من الحكومة وقرر مواصلة منصبه الوزاري. وكانت الصحف العبرية اعربت جميعها عن اسفها لما وصفته (مأساة بيريز) المحكوم ابدا بالميدالية الفضية لا الذهبية حسب تعبيرها. وأفاد استطلاع للرأي غداة انتخاب الرئيس الجديد للدولة العبرية ان غالبية الاسرائيليين كانوا يفضلون ان يكون المرشح العمالي بيريز رئيسا للدولة وليس كتساف. وجاء فى الاستطلاع الذي اجراه معهد داحاف لصالح صحيفة (يديعوت احرونوت) ان 54 في المئة يفضلون لو ان الرئيس الجديد كان بيريز مقابل 42 في المئة فضلوا كتساف. من جهة اخرى رأى 65 فى المئة ان النواب الذين صوتوا لكتساف انما تصرفوا كذلك (لاعتبارات اجنبية) مقابل 33 فى المئة رأوا عكس ذلك. بيريز من جهته أعرب أمس عن اعتقاده بان الاشهر الثلاثة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لعملية السلام مع الفلسطينيين. وتوقع ان يتقرر خلال هذه الفترة تقديم موعد الانتخابات الاسرائيلية. ودعا بيريز ايهود باراك رئيس الوزراء الاسرائيلى الى (التحلى بالشجاعة اللازمة وانجاز الاتفاق مع الفلسطينيين ثم الاعلان عن انتخابات مبكرة من اجل احلال السلام) . وكان زعيم حزب شاس اليميني ايلي تشاي قال ان خيانة بيريز جاءت من (اسرائيل واحدة) التي ينتمي اليها بيريز مطالبة بإجراء تحقيق داخلي للتأكد من هذه الخيانة. وفيما دعت اوساط في حزب العمل لتعيين بيريز وزيرا للخارجية حال تنفيذ ديفيد ليفي تهديده بالاستقالة استقبل الأخير السفير الامريكي لدى اسرائيل مارتن انديك في اطار دخول الادارة الامريكية على خط الازمة الحكومية في الدولة العبرية. وكان باراك اعلن انه ينوي قريبا اجراء اتصالات لتشكيل حكومة جديدة رافضا احتمال اقراره الانتخابات المبكرة بعد هزيمة بيريز الأخيرة.

تعليقات

تعليقات