تشكيل مجموعة عمل اقتصادية ايرانية أوروبية ،سجن بريطاني في أمريكا لإدانته بتهريب مكونات طائرات إلى طهران - البيان

تشكيل مجموعة عمل اقتصادية ايرانية أوروبية ،سجن بريطاني في أمريكا لإدانته بتهريب مكونات طائرات إلى طهران

بالتزامن مع اعلان تشكيل مجموعة عمل اقتصادية مشتركة بين الاتحاد الأوروبي وإيران حكمت محكمة امريكية على بريطاني بالسجن بعد ادانته بتهريب مكونات لمحركات الطائرات أمريكية الصنع الى طهران. ونقلت وكالة الأنباء الايرانية عن متحدث باسم المفوضية الأوروبية، قوله ان الاتحاد الأوروبي وطهران شكلا مجموعة عمل خاصة بشأن التجارة والاستثمار في ايران في اطار برنامج الحوار الشامل بين الجانبين. وأضاف المتحدث ان هذه المجموعة ستبدأ أعمالها فى ابريل المقبل وانها ستقوم بمتابعة الاتفاقيات التى تم التوصل اليها بواسطة لجنة مماثلة العام الماضى. وقالت ان ايران حققت فائضا تجاريا العام الماضى مع الاتحاد الاوروبى في التجارة والاستثمار بعد العجز الذى سجل فى عام 1998 بسبب انهيار اسعار النفط. واضاف المتحدث ان الجولة المقبلة من الحوار بين الجانبين ستعقد فى شهر يونيو المقبل فى طهران ولكنه قال انه ليست لديه اى معلومات بشأن رفع المشاورات التى تجريها اللجنة مرتين فى العام للمستوى الوزارى. وفي نيوهيفيد بكونيتيكت الأمريكية حكم على بريطاني بالسجن لأكثر من اربعة اعوام لارساله بطريقة غير مشروعة قطع لصناعة الطائرات الأمريكية الى ايران. وقال المدعي الامريكي ستيفن روبنسون ان بييترو ريجولي وهو مواطن بريطاني يعيش في كويبك بكندا حكم عليه بالسجن 52 شهرا وغرامة مالية 100 الف دولار. واضاف روبنسون ان المخطط الذي استمر بين عامي 1989 و1999 كان احد اكبر حالات التصدير غير المشروعة التي يحقق فيها موظفو الجمارك الامريكيون. وقال مدعون ان ريجولي اشترى كميات كبيرة من مكونات محركات للطائرات من شركات امريكية ثم اعاد ترتيبها لتشحن الى شركة صناعات الطائرات الايرانية وهى شركة مملوكة للحكومة الايرانية. ويحظر القانون الامريكي مثل تلك الصادرات الى ايران. وألقى موظفو الجمارك الامريكيون القبض على ريجولي عند الحدود الامريكية الكندية في الرابع من مارس 1999 بعد ان وجهت اليه هيئة محلفين اتحادية في بريدجبوت بولاية كونيتكيت تهم الكذب على مسئولين امريكيين فيما يتعلق بالجهة المرسل اليها اجزاء لمحركات الطائرات من صنع شركة برات اند وايتني قيمتها ملايين الدولارات. واقر في سبتمبر الماضي بأنه مذنب في تهم انتهاك قوانين التصدير الامريكية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات