بعد لقاء الرئيسين في وارسو، خمسة اتفاقات تونسية بولندية

وقعت بولندا وتونس في ختام لقاء بين الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ونظيره البولندي الكسندر كواشنفيسكي امس خمسة اتفاقات تعاون في مجالات الثقافة والعلوم والسياحة والشئون الاجتماعية. وبدأ بن علي الذي وصل الى وارسو امس الاول الشق الرسمي من زيارته التي تستغرق يومين وتهدف الى اعطاء دفع جديد للعلاقات الثنائية بين البلدين. وقال وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيى عقب التوقيع على الاتفاقات (ننتمي الى مناطق متباعدة في اوروبا الشرقية وشمال افريقيا لكنني امل في قيام فضاء متوسطي-اوروبي يجمعنا على الصعيدين السياسي والاقتصادي ضمن اطار انضمام بولندا الى الاتحاد الاوروبي. لاننا سنكون شركاء في فضاء كهذا) . من جهته, اعتبر وزير الخارجية البولندي برونيسلاف جيريميك ان (التفاهم بين بلدينا تام بالنسبة للمشاكل الاساسية في السياسة الدولية) . ورأى بن يحيى ان اعداد السياح البولنديين آخذة بالازدياد على الشواطئ التونسية. وافادت احصاءات وزارة السياحة التونسية ان السياح البولنديين تضاعفوا خلال ثلاث اعوام اذ بلغ عددهم 75 الفا العام الماضي بينما كانوا في حدود 30 الفا عام 1996. يذكر ان الزيارة بن علي الى بولندا هي الأولى منذ توليه الرئاسة عام 1987. أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات