ضرب ومحاباة وتحرش بالنساء ، سكان كوسوفو يحتجون على ممارسات كفور واعتقال ضابط فرنسي لتسريبه وثائق - البيان

ضرب ومحاباة وتحرش بالنساء ، سكان كوسوفو يحتجون على ممارسات كفور واعتقال ضابط فرنسي لتسريبه وثائق

تظاهر المئات من ألبان كوسوفو احتجاجا على قيام القوات الامريكية العاملة ضمن قوة كفور باطلاق سراح متهم بالقتل وتهريب السلاح في الوقت الذي تم اعتقال ضابط فرنسي كبير لقيامه بتسريب وثائق سرية تتعلق بكفور. وفي مظاهراتهم التي شملت ثلاثة اماكن على الحدود مع مقدونيا، والتي جاءت ايضا احتجاجا على ممارسات الجنود الامريكيين ضد سكان اقليم كوسوفو تجمع المئات امام مواقع لكفور على الحدود مع مقدونيا حيث اشتكوا من قيام الجنود الامريكيين بضرب المشتبه في ممارستهم للعنف. ايضا اخضاع النساء لعمليات تفتيش جسدية تتجاوز الحدود الاخلاقية وهو ما ادى الى انعدام الثقة بين سكان الاقليم وقوات كفور التي من المفترض انها تقوم على حمايتهم. وجاءت ذروة الممارسات بقيام القوات الامريكية باطلاق سراح زافيت حسين احد المتهمين بعمليات قتل واسعة النطاق وتهريب اسلحة بالاقليم حيث اعلنت كفور تسليمه الى مقدونيا. من جانب آخر اعتقل ضابط فرنسى برتبة كولونيل ويدعى جون ميجان يعمل ضمن القوة الفرنسية العسكرية فى كوسوفو للاشتباه فى قيامه بتسريب وثائق سرية تتعلق بعمل قوة حفظ السلام الدولية فى الاقليم (كفور) . وذلك قبل ثلاثة ايام بعد أن وقعت مشاجرة بينه وبين عملاء فى جهاز المخابرات العسكرية الفرنسية كانوا يتعقبونه فى باريس. وأشار الراديو الى أن ميجان تولى منصب المستشار القانونى للقوات الفرنسية فى كوسوفو حتى تم استدعاؤه قبل خمسة اسابيع. وجاء فى الوثائق التى (ادعى) أنه قام بتسريبها ونشرتها صحيفتان فرنسيتان أن قادة القوات الفرنسية العاملة فى كوسوفو تنتقد بشدة قائد ادارة الامم المتحدة فى الاقليم برنار كوشنر وهو وزير فرنسى سابق من الحزب الاشتراكى وتتهمه بازكاء حالة التوتر فى كوسوفو بمحاباته لذوى الاصول الألبانية فى الاقليم. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات