وزير الدفاع السعودي: شراء الامارات اف 16 قوة لمجلس التعاون ، المملكة مع الاعداد الجيد لأي قمة عربية

أكدت السعودية والكويت استعدادهما للمشاركة في اي قمة عربية ورحبت الرياض بابرام دولة الامارات العربية المتحدة صفقة شراء طائرات امريكية من طراز اف 16. وقال الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الطيران والدفاع السعودي، ان موقف بلاده ثابت ومؤيد لعقد اي قمة عربية شريطة ان يتم الاعداد الجيد لها حتى لا تتحول الى ساحة للخلافات في وقت لا تحتاج الأمة العربية فيه الى تشرذم جديد, وعن شراء الامارات طائرات اف 16 الامريكية قال الامير سلطان: (اننا نفخر بهذه الصفقة اكثر من اخواننا في الامارات لانها لبنة من لبنات الحق والقوة والدفاع عن دول مجلس التعاون) . وأكد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الامير سلطان أهمية دور الولايات المتحدة الامريكية كأحد راعيي عملية السلام في الشرق الأوسط التى بدأت في مدريد عام 1991 في قمة جنيف الاحد المقبل. وقال الامير سلطان في تصريحات بثتها وكالة الأنباء السعودية في رده على سؤال حول القمة الأمريكية السورية في جنيف انه اذا وقفت أمريكا الوقفة التي يجب فإن النتيجة ستكون حسنة. وجدد الامير سلطان موقف بلاده الداعم للبنان لتحرير اراضيه المحتلة من اسرائيل وقال ان الموقف السعودي من لبنان لم ولن يتغير وان السعودية ضد أي شىء يضر بلبنان أو أي بلد عربي آخر. وأشاد الامير سلطان بمتانة العلاقات السعودية المصرية وقال ان ما تشهده علاقات البلدين الشقيقين من تعاون يصب في مصلحة التضامن العربى. وأعرب الامير سلطان في مؤتمر صحفى عقده في ساعة متأخرة من مساء امس الاول عقب افتتاحه للمستشفى السعودى الالمانى في ابها جنوب المملكة العربية السعودية عن شكره وتقديره الخاص للرئيس المصري حسنى مبارك وقال ردا على سوال من التلفزيون المصرى حول العلاقات المصرية السعودية وتقييمه للقيادة السياسية المصرية, اذا اردت ان أقيم سأكون عاجزا عن ذلك. وعن موقف دولة الكويت اكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجيتها الشيخ صباح الاحمد الصباح ان بلاده لا تمانع انعقاد قمة عربية سواء في الوقت الحاضر او المستقبل. وقال الشيخ صباح الاحمد لصحيفة (السياسة) امس اود ان اكرر واقول ان الكويت لم تمانع حضور اى قمة عربية واصفا التحركات الكويتية الاخيرة على المستوى العربى بالكبيرة والمهمة جدا خصوصا خلال اجتماع مجلس الجامعة العربية الذى عقد في لبنان ودور الكويت المهم في دعم القضايا العربية العادلة. وشدد الشيخ صباح في تصريح مماثل لصحيفة (الرأى العام) على ان الكويت لا تقف اطلاقا في وجه انعقاد القمة العربية لكنه تمنى ان تهيأ لها كل مقومات النجاح. واشار الى ان الرسالة التى يتوقع ان يتسلمها الاسبوع المقبل امير الكويت الشيخ جابر الاحمد من الرئيس اليمنى على عبد الله صالح تتناول جهود صنعاء لعقد قمة عربية. واوضح الشيخ صباح ان الرسالة التى يحملها الى الامير وزير الاعلام اليمنى عبد الرحمن الاكوع تتناول بالفعل طلب اليمن عقد قمة عربية مؤكدا ان لا اعتراض من الكويت على عقد اى قمة عربية في اى وقت تقرره الدول العربية الاعضاء في الجامعة مشيرا الى ان الكويت اوضحت موقفها هذا خلال اجتماع المجلس الوزارى للجامعة الذى عقد في بيروت مؤخرا. ويسلم الموفد اليمنى رسائل مماثلة لزعماء عدد من دول المنطقة خلال جولة بدأها امس الاول وتشمل الكويت يوم الاثنين المقبل. كونا

تعليقات

تعليقات