يتعالى على زملائه ويتطرف ليبراليا، حملة صحفية على وزير الاقتصاد المصري

شنت صحف مستقلة وحزبية حملة على وزير الاقتصاد المصري الدكتور يوسف بطرس غالي ووصفته بالابن المدلل للحكومة, لاطلاقه عبارة (انسوا الصادرات) في رده على استجواب المعارضة حول اهدار المال العام. ووصفت صحيفة الاسبوع المستقلة يوسف بطرس بالوزير (المعجزة) بعد اقل من ستة اشهر على ميلاد الحكومة الجديدة, اصبح يمارس احتكارا جديدا للسلطات سبب الكثير من التخبط والفشل الذريع وقد يؤدي ـ مثلما فعل طلعت حماد بحكومة الجنزوري ـ الى تدمير حكومة عاطف عبيد والاطاحة بها بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة على اكثر تقدير. (الاسبوع) التي افردت صفحة كاملة للهجوم على وزير الاقتصاد المصري القت بعض المعلومات ذات الدلالة, ومنها ان الوزير (المدلل) هو ابن رؤوف بطرس غالي عضو مجلس الشورى المعين وصاحب شركة حابي للسياحة. وسارت (الأهالي) الناطقة بلسان حزب التجمع على ايقاع مهاجمة الوزير وقالت مصادر وصفتها الاهالي بالسياسية ان يوسف بطرس غالي اغراه الضعف الشديد من عدد من وزراء حكومة د.عاطف عبيد فراح يزهو بقدراته امامهم متعاليا, وقالت (المصادر) ايضا ان من المحتمل ان يكون وراء الهجوم (ضوء اخضر) من السلطات في ظل اصرار د.بطرس على توجهه الليبرالي المتطرف (قبوله غير المتحفظ لسياسات البنك والصندوق وعلاقاته الواسعة بالدوائر الامريكية وبنائب الرئيس الامريكي آل جور على جانب اخر) على حد ما صرحت به تلك المصادر للاهالي. من جانبه سعى الوزير الى تبديد حالة الغضب خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية للحزب الوطني الحاكم وقال انه كان يقصد ان الصادرات لن تحل وحدها عجز ميزان المدفوعات. القاهرة مكتب البيان

تعليقات

تعليقات