بعد هدنة العيد ، البشير والترابي يستأنفان سباق التكالب على القواعد بالولايات - البيان

بعد هدنة العيد ، البشير والترابي يستأنفان سباق التكالب على القواعد بالولايات

في أعقاب الهدنة الاجبارية التي فرضتها عطلة عيد الأضحى المبارك, بدا طرفا الصراع بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان متحفزين للدخول في جولة جديدة من النزاع للفوز بتأييد قواعد الحزب. واستعد الطرفان في هذا الاطار لبدء جولات واسعة على ولايات السودان المختلفة لحشد التأييد لمواقفهما كلا على حدة وذلك وسط شلل كامل لأجهزة الحزب المناط بها وضع حد للصراع المتفاقم. ففيما اعلن قيادي مقرب من الأمين العام للحزب د. حسن الترابي المتورط في صراع مكشوف ضد حليفه اللدود الفريق عمر البشير رئيس البلاد, عن مواصلة حملة تضم (تنوير قواعد الحزب بما يدور على مستوى القيادة) أماطت الحكومة اللثام عن خطة مماثلة ستشرع في تنفيذها خلال الايام المقبلة. وقال محمد الحسن الأمين القيادي البارز المقرب من د. الترابي ان الاسبوع المقبل سيشهد مواصلة حملة التعبئة والتنوير التي ابتدرتها الامانة العامة للحزب الحاكم بغرض تنوير القواعد بمآلات الاحداث على مستوى قيادة الحزب. وزاد الأمين في تصريح لـ (البيان) ان وفودا ستتجه الى الولايات الجنوبية مطلع الاسبوع المقبل, مشيرا الى ان الحملة التي تقودها الامانة العامة (تهدف الى وضع القواعد موضع الحكم في الخلاف الدائر) , ونفى الأمين ان يكون هناك اتجاه لدى مناصري الترابي الى التخلي عن الحزب, مشيرا الى ان المؤتمر العام كفيل بحسم الصراع الدائر. الا انه لم يحدد موعدا بعينه لعقد هذا المؤتمر. وقال: ذلك لم يحدد حتى هذه اللحظة. الى ذلك قالت مصادر حكومية لـ (البيان) ان الحكومة ستعمل على تنوير القواعد من خلال حملات سيقودها رئيس الجمهورية ونوابه والوزراء الى مختلف ولايات السودان. وأبانت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها ان هذه الحملة تهدف الى تعزيز التأييد الذي وجدته اجراءات رئاسة الجمهورية الأخيرة وتهيئة المناخ وإعداد القواعد لمزيد من الاجراءات (رفضت الافصاح عنها) خلال الأيام المقبلة. وأعربت المصادر عن اطمئنانها لوحدة قواعد الحزب الحاكم. الخرطوم عثمان فضل الله

طباعة Email
تعليقات

تعليقات