اربعون ألف تلميذ لوحوا لموكب قداسته ،استقبال حافل للبابا في الأردن

دشن بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني زيارة تاريخية الى الأردن بادئا رحلة حج الى الأراضي المقدسة وسط استقبال رسمي وشعبي حافل من الأردنيين على مختلف فئاتهم حيث اصطف 40 الف تلميذ على جانبي الطريق لتحية موكب قداسته بينما امتلأ طريق المطار والشوارع بلافتات الترحيب بالعربية والانجليزية والايطالية. وكان في استقبال الحبر الاعظم لدى نزوله ببطء من الطائرة على سلم فرش بالسجاد الاحمر, العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني وعقيلته الملكة رانيا واعضاء من العائلة الهاشمية المالكة. ورافقت طائرة الخطوط الجوية الايطالية التي تقل البابا طائرات عسكرية اردنية لدى دخولها المجال الجوي الاردني. وقام الحبر الاعظم الذي ارتدى ثوبا ابيض اللون وغطاء رأس ابيض ايضا, بمباركة قطعة من الفخار مصنوعة من التراب الاردني اهداها اياه طفل اردني, فيما اهداه طفل آخر باقات من زهور السوسن الاسود في الوقت الذي اطلق طفل ثالث سربا من الحمام رمزا للسلام وابتهاجا بقدوم البابا. والاطفال الثلاثة, مسيحيان ومسلم, ارتدوا الزي البدوي. وعقب القائه كلمة قصيرة بالمطار تلت كلمة ترحيب من الملك عبدالله, توجه البابا مباشرة بالسيارة لزيارة هضبة جبل نبو (40 كم جنوب غرب عمان) حيث يعتقد ان النبي موسى رأى ارض الميعاد قبل ان يموت. واصطفت اعداد كبيرة من قوات الامن والجيش والحرس الملكي وقوات البادية الملكية على طول الطريق بين المطار وجبل نبو. وبعد مراسم وصوله الى عمان امس سار البابا على خطى النبى موسى, حيث توجه الى جبل نبو جنوب شرق العاصمة الاردنية الذي رأى منه موسى (ارض الميعاد) . ورافق عربة البابا المضادة للرصاص عربة اسعاف وفريق طبي. كما رافقه في رحلة حجه حوالي ألفا صحفي. وزار الحبر الاعظم بعد ذلك مضيفيه عاهل الاردن الملك عبد الله الثاني وزوجته الملكة رانيا, في القصر الملكي. وصباح اليوم الثلاثاء سيحيي البابا قداسا بحضور خمسين الف شخص على الاقل من بينهم آلاف من المسيحيين العراقيين. وسيختتم البابا يوحنا بولس الثاني زيارته التي تستمر 27 ساعة الى الاردن بصلوات في وادي خرار على الضفة الشرقية لنهر الاردن الموقع الذي يقال ان يوحنا المعمدان قام بتعميد قريبه يسوع المسيح فيه. وسيواصل البابا بعد ذلك رحلة الحج التي يقوم بها في الاراضي الفلسطينية واسرائيل حتى الاحد المقبل. وذكرت مديرية الأمن العام الأردنية انه تم فتح جسر الملك حسين اعتبارا من أمس ولمدة ثلاثة ايام على مدار الـ 24 ساعة وبكلا الاتجاهين بمناسبة زيارة قداسة يوحنا بولس الثاني الى المملكة الأردنية الهاشمية لتتمكن وسائل الاعلام المختلفة من تغطية هذه الزيارة. وأعرب الأردنيون عن شعورهم بالفخر لاختيار البابا رحلة حجه انطلاقا من بلادهم. وقال عبدالمجيد ذنيبات زعيم حركة الاخوان المسلمين, (باعتبارنا حركة سياسية واجتماعية فإننا نرحب بزيارة البابا التي نعتبرها تعبيرا ملموسا عن القرب والتفاهم المتبادل بين المسيحيين والمسلمين) . الوكالات

تعليقات

تعليقات