صحف بيروت تندد بموقف الحكومة وتصف القرار بـ العار ، قمع مظاهرة ضد ابعاد اليابانيين امام منزل الحص

قمعت قوات الامن اللبنانية تظاهرة شارك فيها نحو 300 شخص جرت الليلة قبل الماضية امام منزل رئيس الوزراء اللبناني سليم الحص احتجاجاً على ابعاد عناصر الجيش الاحمر الياباني من لبنان مما ادى الى اصابة عشرة من الاشخاص بجروح. وقال مصدر وكالة (فرانس برس) ان مئات من رجال الدرك وعناصر من لواء مكافحة الشغب ضربوا بأعقاب البنادق الهجومية والهراوات المتظاهرين الذين كانوا يرددون هتافات مثل (لتسقط الحكومة) , (العار للحكومة) و(أين شرف العرب) . واوضح احد المتظاهرين عبر الهاتف (ان نحو عشرة متظاهرين جرحوا بينهم هادي بكداش, رئيس لجنة مساندة اليابانيين) . واضاف (ان الدم كان يسيل على الوجوه فيما القى رجال الشرطة بعدد آخر على الارض) . واشار المصور الى ان بكداش اوقف مع ثلاثة آخرين من المتظاهرين. واكد ان قوى الامن ضربت ايضا بعض المصورين منهم مصور وكالة (فرانس برس) ومصور (اسوشيتدبرس) وصادرت افلامهم. وبعد ذلك تفرق المتظاهرون. ونددت الصحف اللبنانية الصادرة امس بقيام الحكومة بمثل هذه الخطوة بحق عناصر الجيش الاحمر ووصفت القرار بأنه (عار) و(جبان) و(خديعة) . وعنونت صحيفة (الكفاح العربي) التي كانت تدافع حتى الان عن عمل حكومة الحص ان (لبنان سلم اليابانيين بصفقة) , معتبرا هذه الخطوة بانها (عار وجبن) وانه كان من الافضل للحكومة الموافقة على طلب اليابان تسليمهم منذ البداية. من جهتها عنونت صحيفة (الشرق) الموالية لسوريا (لماذا هذه الصفقة العار التي ذهب ضحيتها المناضلون اليابانيون بلا حماية وايضا الشعب اللبناني الذي ساندهم؟) فيما عنونت صحيفة (السفير) حول (الخديعة) التي وقع ضحيتها الناشطون اليابانيون بدون اي دفاع لكن ايضا الشعب اللبناني الذي ساندهم. أ.ف.ب, د.ب.أ

تعليقات

تعليقات