خمسة عشر مليوناً يختارون اليوم الرئيس الجديد في تايبيه ، واشنطن تشكك بمقدرة الصواريخ الصينية على ضرب تايوان - البيان

خمسة عشر مليوناً يختارون اليوم الرئيس الجديد في تايبيه ، واشنطن تشكك بمقدرة الصواريخ الصينية على ضرب تايوان

يتوجه 15 مليون ناخب تايواني اليوم الى صناديق الاقتراع في ثاني انتخابات رئاسية لاختيار الرئيس الجديد من بين ثلاثة مرشحين يتقدمهم مرشح المعارضة شين شوي بيان, وسط اجواء ملبدة بغيوم التهديدات العسكرية الصينية للجزيرة, ردت عليها تايبيه بوضع الجيش في حالة تأهب لمدة 39 ساعة بدأت امس, وقالت انها مستعدة لمواجهة اي استفزازات صينية, في حين خفف شوي من لهجة التهديد بالاستقلال عن الصين مستبعداً اجراء استفتاء او تغيير علم تايوان. واستدعت واشنطن السفير الصيني لديها ودعت بلاده الى توخي الحذر والتحلي بالصبر, والمحت الى عدم دقة الصواريخ الصينية وشككت في قدرتها على ضرب تايوان. حثت تايوان الصين على (ممارسة ضبط النفس) عشية الانتخابات الرئاسية التي قد تضع نهاية لخمسين عاما من حكم القوميين وتتمخض عن حكومة مؤيدة للاستقلال. وقام المرشحون الثلاثة الذين يتنافسون بفارق ضئيل بآخر محاولة لاجتذاب اصوات ناخبين من شأنهم حسم نتيجة الانتخابات. وتتزايد حدة التوترات وسط تلميحات من جانب بكين بأن فوز مرشح الحزب الديمقراطي التقدمي شين شوي بيان سيكون له رد فعل سريع وعنيف ربما في غضون ساعات. وتراجع شين عن مسألة الاستقلال لتجنب اخافة الناخبين وتعهد بعدم اجراء استفتاء على القضية او تغيير علم البلاد او الدستور. ورداً على التهديدات الصينية قالت اعلى هيئة في تايوان مسئولة عن العلاقات مع الصين ان تايبيه مستعدة لمواجهة اي استفزازات من الصين مع استعداد الجزيرة لانتخاب رئيس جديد اليوم. وقال لين تشونج بن المتحدث باسم مجلس شئون الوطن الام (الحكومة قادرة على التعامل مع اي وضع محتمل وقد اتخذت استعدادات كاملة لمواجهة اي اجراء استفزازي) . ولم يذكر لين اي تفاصيل عن نوع الاستعدادات التي اتخذتها تايوان قائلا انه لا يريد ان يكشف لبكين عن اي اسرار. واضاف قائلا في مؤتمر صحفي (من فضلهم اهدأوا بالا) . وحث لين بكين ايضا على عدم زيادة التوترات قبل انتخابات اليوم التي تتضمن احتمالا حقيقيا لان يفقد القوميون السلطة بعد 50 عاما من الحكم المتصل. وقال لين (نحث الصينيين الشيوعيين على التصرف بطريقة رشيدة وممارسة ضبط النفس والا يفعلوا اي شيء يؤذي مشاعر الشعب في الجانبين) . وفي سياق التأهب العسكري الذي بدأته القوات التايوانية امس ولمدة 39 ساعة اوضح مصدر عسكري ان عدد العسكريين في الخدمة سيتضاعف خلال هذه المدة لمواجهة تهديدات بكين بالتدخل العسكري اذا ما اسفرت الانتخابات الرئاسية في الجزيرة عن اي ميول استقلالية عن البر الصيني. وذكر المتحدث العسكري باسم الجيش التايواني انه ليس هناك ما يدعو للذعر حيث لم يسجل اي تحرك عسكري شيوعي قبالة الجزيرة. وعشية الانتخابات صعد نجم مرشح المعارضة شين شوي بيان عمدة تايبيه السابق ومحامي المنشقين وداعية حقوق الانسان, واكدت استطلاعات رأي غير رسمية تزايد فرصة فوزه بنسبة 36% من الاصوات في حين يتقاسم مرشح الحزب القومي الحاكم والمرشح المستقل نسبة الـ 60% الباقية. ولمنع تشتت الاصوات والتأثير على الناخبين حظرت السلطات الامنية نشر نتائج الاستطلاع مما دفع الحزب الديمقراطي الى الاعتراف بأن توقعاته بفوز مرشحه قائمة على تحليلات وليس استطلاعات رأي. ولدعم فرصته في الفوز بمقعد الرئاسة خلفاً للرئيس الحالي ركز شين شوي بيان في حملته الاخيرة على محاربة الفساد في صفوف موظفي الحكومة وجهاز الدولة, ووعد بتخفيف التوتر مع الصين, رغم تأييده لاستقلال تايوان عن بكين. ورأى مراقبون ان صعود نجم شين بدأ يترسخ لتمتعه (بالكاريزما) واستناده الى رصيد سياسي وتجربة ثرية في الدفاع عن حقوق الانسان. وتأكيداً لموقف واشنطن الذي اعلنه ويليام كوهين وزير الدفاع امس الاول قال المتحدث باسم البيت الابيض جو لوكهارت الذي سئل عن رأيه في تصريحات رئيس الحكومة الصينية ان (موقفنا هو اننا نؤمن بعقيدة صين واحدة واننا نرفض اي لجوء الى العنف) . واضاف (اننا نشجع الحوار بين الاطراف. وهذه هي السياسة التي نتبعها منذ ثلاثين عاما. وهي تحظى بدعم احزاب الكونجرس وقد دعمها جميع الرؤساء منذ ريتشارد نيكسون) وهذا موقف تعرفه الصين جيدا. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جيمس روبن ان مساعد وزيرة الخارجية توماس بيكرينج استدعى السفير الصيني لي زهاو كسينج (للبحث في اهمية توخي الحذر والتحلي بالصبر قبل وبعد الانتخابات (الرئاسية) التايوانية) . واعرب بيكرينج ايضا عن رغبة الولايات المتحدة (في ان يتم اتخاذ خطوات ايجابية بعد هذه الانتخابات لتخفيف التوتر وتشجيع الحوار) . وقال الادميرال دنيس بلير قائد القوات الامريكية في المحيط الهادئ في مؤتمر حول مسائل عدم انتشار الاسلحة عقد في واشنطن (اريد ان اقول بوضوح ان الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن بيع اسلحة خاصة لتايوان هذه السنة كما لم اقدم اي توصية بهذا الخصوص) . وذكر المسئول العسكري ان القانون الخاص بالعلاقات مع تايوان (ينص على ان تزود الولايات المتحدة تايوان بالوسائل لتأمين (دفاع كاف) . واضاف ان الامر يتعلق بمعرفة ما يتوفر لدى تايوان ومعرفة ما هو كاف على الصعيد العسكري وهذه هي العملية التي نقوم بها حاليا) . واكد ان (الصين تملك نحو 200 صاروخ بالستي قادر على ضرب الجزيرة) ولكنه اوضح ان هذه الصواريخ (ليست بالدقة اللازمة لضرب اهداف عسكرية) . واعتبر (ان هذه الصواريخ ستشكل خطرا على تايوان عندما تتحسن دقتها) . الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات