دمشق: اسرائيل لا تتقن سوى الاعتداء على المدنيين

هاجمت دمشق امس التصريحات المتناقضة لرئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك الذي اشترط التطبيع قبل الانسحاب من الجولان وقالت ان اسرائيل لا تتقن سوى لغة العدوان على المدنيين. وقالت صحيفة (تشرين) في تعليقها أنه من الواضح أن باراك يأخذ تخيلاته على محمل الجد فكيف سيتوصل الى تفاهم سياسى مع سوريا اذا كان لن ينسحب من الجولان وكيف سيتوصل الى تفاهم مع سوريا اذا كانت المباحثات متوقفه. وأوضحت أن اسرائيل لاتجيد سوى لغة العدوان والاعتداء على المدنيين وتدمير المنشآت المدنية. وأكدت الصحيفة أن المزاعم السلمية الاسرائيلية لم تعد تجد من يقيم لها أى وزن في المنطقة العربية ولا في العالم فطريق السلام واضحة وحكام اسرائيل يتوغلون كل يوم في الطريق المعاكس للعملية السلمية. صحيفة (البعث) الناطقة بلسان الحزب الحاكم قالت في تعليقها أن اسرائيل لم تتعلم من دورس الماضى التي اثبتت أن نهج العدوان والارهاب والتهديد عاجز تماما عن تحقيق اهدافها وفرض مخططاتها ومشاريعها التوسعية. وأشارت الى أن احداث الاشهر القليلة الماضية (بدءا من افشال اسرائيل لمفاوضات المسار السورى مرورا بالعدوان الوحشى والمستمر على لبنان وأنتهاء بتصعيد لغة التهديد والاتهامات الباطلة ضد سوريا) جاءت لتسقط أخر الاقنعة عن (باراك) ولتؤكد عداءه للسلام واصراره على المضى قدما في نهج أفدح الاخطاء لعملية السلام بشكل خاص والسلام وأمن الشرق الاوسط بشكل عام. أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات