450 ألف رأس من هدي الحجاج يوزعها البنك الإسلامي على الفقراء

بدأ البنك الإسلامي للتنمية صباح أمس بتنفيذ مشروع المملكة العربية السعودية للافادة من الهدي ولحوم الأضاحي كوكيل عن حجاج بيت الله الحرام وتوزيعها على الفقراء في البلدان الاسلامية. وقال رئيس البنك الاسلامي الدكتور احمد محمد علي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان البنك اكمل استعداداته للبدء بهذه الشعيرة صباح أمس بعد صلاة عيد الأضحى المبارك حيث ينتظر ان يستفاد هذا الموسم من نحو 450 ألف أضحية. واضاف ان المشروع سيستفيد هذا العام من المجزرة الحديثة في المعيصم التي أنشأتها الحكومة السعودية وافتتحها قبل ايام في منى ولي العهد السعودي ونائب رئيس مجلس الوزراء الامير عبدالله بن عبدالعزيز بتكلفة 470 مليون ريال سعودي (125.3 مليون دولار). وقال ان المجزرة الجديدة تقدر طاقتها اليومية بـ200 الف رأس على أساس العمل لمدة 20 ساعة في اليوم وستحقق الاستفادة الكاملة من الذبائح دون القاء اجزاء منها لم تكن طاقة المجازر السابقة تتحمل تجميدها والاستفادة منها. وأضاف انه يعمل في المجزرة نحو 25 الف عامل بينهم نحو عشرة الاف جزار و450 طبيبا بيطريا للاشراف البيطري على الأضاحي موضحا انه سيتم البدء بشحن لحوم الأضاحي جوا وبرا الى المسلمين المحتاجين في العالم اعتبارا من (اليوم) ثاني أيام العيد. وبلغ اجمالي عدد الأضاحي التي تم الاستفادة منها من خلال المشروع خلال الـ 17 سنة الماضية ما يقرب من 6.5 ملايين أضحية تقترب بنهاية موسم العام الحالي من 7 ملايين اضحية واستفاد منها المحتاجون في 27 دولة. ورغم ان علماء الدين السعوديين أجازوا شرعا قيام البنك بالمشروع ويقبل عليه أغلبية الحجاج من خارج السعودية الا ان هناك اعدادا كبيرة من الحجاج معظمهم من حجاج الداخل من المواطنين والمقيمين يفضلون القيام بشعيرة النحر بأنفسهم من مجازر منى وهو الحق الذي يتيحه البنك الاسلامي لطالبيه بكل اهتمام. كونا

تعليقات

تعليقات