اسماعيل: قرارات رمضان عززت العلاقات مع مصر - البيان

اسماعيل: قرارات رمضان عززت العلاقات مع مصر

اكد الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل وزير العلاقات الخارجية السوداني اهمية تعزيز العلاقات السودانية المصرية والتقارب الدبلوماسي بين البلدين. وقال الدكتور اسماعيل في تصريح خاص لراديو لندن اذاعه امس ان العلاقات المصرية السودانية شهدت في الفترة الاخيرة تحسنا ملحوظاً واضاف قائلاً ان القرارات التي اتخذت في ديسمبر الماضي اعطت دفعة قوية لهذا التحسن الذي كان موجوداً اصلاً. وكان من بين تلك القرارات حل المجلس الوطني السوداني (البرلمان) الذي كان يرأسه الدكتور حسن الترابي بالاضافة الى فرض حالة الطوارئ في البلاد. ونوه الوزير السوداني بوجود محمد عاصم ابراهيم السفير المصري بالخرطوم مشيراً الى انه بحكم سابق عمله في عدد من الدول المجاورة للسودان فإنه على دراية كافية بمشاكل المنطقة مما يؤهله الى الاسهام في حل تلك المشاكل وخاصة المتعلق منها بالسودان. وكان ابراهيم, وهو سفير مصر لدى الخرطوم منذ عام 1995 اجتمع بالرئيس السوداني عمر حسن البشير امس الاول وتعهد بالسعي من اجل تعزيز العلاقات بين البلدين. ونقل التلفزيون السوداني عن السفير محمد عاصم ابراهيم قوله انه سيفعل كل ما بوسعه لتحسين العلاقات والتغلب على ما تبقى من عراقيل. ورحب البشير بالسفير ووعده بأن يجد تعاونا من حكومته. وكانت مصر قررت عدم ارسال بديل لسفيرها الذي انقضت مدة خدمته بالخرطوم عام 1995 بعد اتهام السودان بايواء متشددين حاولوا اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في ذلك العام. وتحسنت علاقات السودان كثيرا مع جيرانه منذ حل البشير البرلمان في ديسمبر الماضي في خطوة همشت حليفه السابق حسن الترابي. وزار وزير الخارجية المصري عمرو موسى الخرطوم في وقت سابق من العام الجاري ومن المقرر ان يزور البشير القاهرة الشهر المقبل. ق.ن.أ, رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات