تنسيق مصري ليبي لاطلاق مبادرة مصالحة في الصومال - البيان

تنسيق مصري ليبي لاطلاق مبادرة مصالحة في الصومال

توقعت تقارير سياسية ان يتم خلال المرحلة المقبلة تنسيق مصري ليبي جديد يعد الثاني من نوعه خلال عدة اشهر, من اجل انجاز مهمة المصالحة الصومالية الداخلية. وكانت المرة الاولى قد برزت في صورة مبادرة مصرية ليبية هامة استهدفت تحقيق الوئام في السودان والمصالحة وانهاء النزاعات بين النظام والمعارضة. ومن المتوقع ان تنقل ليبيا خلال ايام تقريراً هاماً الى القاهرة عن نتائج الاتصالات الليبية التي قادها مؤخراً من العاصمة الليبية مع الزعيم الصومالي عبدالله يوسف احمد رئيس منطقة بونتلاند المستقلة المعلنة من جانب واحد اضافة الى لقاءات مع القيادي الصومالي في جنوب مقديشيو حسين محمد عيديد في اطار خطة تنسيقية ليبية تلتقي مع الجهود التي كانت قد بذلتها مصر اكثر من مرة خلال السنوات الاخيرة واستضافت اجتماعات للمصالحة بين الاطراف المتصارعة هناك. وقدرت المصادر المطلعة ان يتم الاتفاق بين القاهرة وطرابلس على اعلان مبادرة جديدة لقيادة عملية المصالحة في الصومال في ضوء ما تسفر عنه الاتصالات بين البلدين. وتندرج لقاءات الزعيم الليبي معمر القذافي مع الزعماء الصوماليين في اطار جهود القيادة الليبية لتسوية المشكلة في الصومال. وقد القت منظمة الوحدة الافريقية بثقلها وراء خطة سلام في الصومال اقترحتها جيبوتي وحث وزراء خارجية المنظمة في اجتماع عقد في أديس ابابا مؤخراً القبائل الصومالية المقسمة والميليشيا على مساندة مبادرة رئيس جيبوتي اسماعيل عمر جبله, وتستند خطة جيبوتي على عملية تحقيق السلام في منطقة القرن الافريقي.. ويتوقع ان تلتقي التحركات العربية مع التحرك الجيبوتي لانهاء الأزمة الصومالية. القاهرة مكتب (البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات