بمشاركة 67 رئيس دولة وحكومة وعنان ، مبارك وبوتفليقة يفتتحان 13 ابريل القمة الاوروافريقية - البيان

بمشاركة 67 رئيس دولة وحكومة وعنان ، مبارك وبوتفليقة يفتتحان 13 ابريل القمة الاوروافريقية

يفتتح الرئيس المصري محمد حسني مبارك أعمال اول قمة افريقية اوروبية بالقاهرة يومي 3 و4 من ابريل المقبل تحت رعاية منظمة الوحدة الافريقية والاتحاد الاوروبي ويسبق اعمال القمة اجتماعاً لوزراء الخارجية الافارقة والاوروبيين يوم الثاني من ابريل. وصرح السفير ابراهيم علي حسن مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية بأن أعمال القمة ستبدأ بعد ظهر الثالث من ابريل بجلسة الافتتاح التي يلقي فيها الرئيس مبارك بيان الافتتاح, كما يرأس الجلسة بالمشاركة مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة بوصفه الرئيس الحالي لمنظمة الوحدة الافريقية وانطونيو جونبرت رئيس وزراء البرتغال بوصفه الرئيس الحالي للاتحاد الاوروبي, وعقب القاء الرئيس مبارك لبيان الافتتاح سيتحدث الرئيس الجزائري ثم رئيس الوزراء البرتغالي ثم كوفي عنان امين عام الأمم المتحدة وسالم احمد سالم امين عام منظمة الوحدة الافريقية ورومانو برودي رئيس اللجنة الاوروبية. واضاف السفير ابراهيم علي حسن ان رؤساء دول وحكومات 67 دولة اوروبية وافريقية سيشاركون في القمة, بالاضافة الى خافير سولانا سكرتير عام المجلس الاوروبي واوضح ان المؤتمر سيعقد 3 جلسات عمل تتناول الاولى المشاكل الاقتصادية ومن بينها عمليات الاقتصادي والقضاء على الفقر والديون ونقل التكنولوجيا ومشكلات التجارة والاستثمار, وتتناول الجلسة الثانية والتي تعقد صباح يوم 4 ابريل الموضوعات السياسية والتي تتضمن النزاعات المختلفة وبناء السلام في افريقيا ومشاكل اللاجئين والارهاب في افريقيا, اما الجلسة الثالثة التي تعقد ظهر اليوم نفسه فتناقش موضوعات التنمية والمسائل الاجتماعية والصحية كالبيئة والهجرة والشئون الصحية كانتشار الملاريا والايدز. ثم تعقد الجلسة الختامية التي يتم فيها اعلان البيان الختامي للمؤتمر وخطة العمل. وقال السفير ابراهيم علي حسن قبل سفره الى لشبونة ليرأس وفد مصر في المؤتمر التحضيري للقمة الافريقية الاوروبية, انه سيعقد آخر جولة للاعداد لقمة افريقيا اوروبا يوم 17 من الشهر الجاري لبحث مشروع الوثائق التي من المقرر ان تصدر عن المؤتمر وتضم الاعلان الختامي وخطة العمل بما في ذلك آلية المتابعة ودورية انعقاد القمة, واوضح ان هذا المؤتمر يهدف الى اقامة مشاركة استراتيجية بين الجانبين الافريقي والاوروبي في بداية القرن الجديد بما يحقق المصالح المشتركة للطرفين, وقال ان هذه المشاركة تمتد للجوانب المختلفة من العلاقات الاقتصادية والسياسية والتنموية, واضاف انه من الطبيعي ان تتوطد العلاقة بين الجانبين في ضوء العلاقات التاريخية والروابط الجغرافية والحاضر والمستقبل, وكذلك في ضوء التوجه الدولي الذي تسوده مفاهيم العولمة والتكتلات والتكامل الاقليمي. وحول المخاوف التي تثار بشأن ان افريقيا ستصبح مجرد سوق للدول الاوروبية قال السفير ابراهيم علي حسن ان افريقيا غنية بمواردها واقتصادياتها وهي جزء من منظومة دولية وقادرة على التعامل مع هذه التحديات بما يحقق مصالحها والا انغلقت القارة على نفسها وهو امر خطير, وفي هذا السياق اشار الى ان ما اعلنه الرئيس مبارك في بيان امام مؤتمر الكوميسا بأن زمن الانغلاق قد انتهى. واكد مساعد وزير الخارجية ان مؤتمر افريقيا اوروبا هو اطار يجمع الدول الافريقية بدول الاتحاد الاوروبي, وانه كان من غير الطبيعي وجود محافل للتجمعات الاقليمية وتجمعات اخرى مع اوروبا دون وجود محفل يجمع افريقيا مع الدول الاوروبية حيث يوجد تجمع آسيوي اوروبي لاتيني اوروبي. ويضم الوفد المصري السفير مروان بدر سفير مصر في اثيوبيا والوزير مفوض حنا بيبرس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات