الزعنون: ايزنهاور الأمريكي الوحيد الذي هدد وضغط على اسرائيل

قال سليم الزعنون (ابو الاديب) رئيس المجلس الوطني الفلسطيني ان دوايت ايزنهاور هو الرئيس الامريكي الوحيد الذي ضغط وهدد اسرائيل كاشفاً عن رفض الزعيم المصري الراحل جمال عبدالناصر عدة عروض اسرائيلية حول قطاع غزة. وقال ابو الاديب في لقاء مع قيادة قوات الامن الوطني في غزة امس اننا استطعنا بسط السيادة الوطنية بشكل فعلي على كافة المدن الفلسطينية وان 95% من شعبنا يرتبط بهذا الكيان الوليد وهذه الدولة التي لها كل مقومات الدولة. واضاف (لقد ادركنا من ذكرى مارس 1957 ان الشعب كان قادراً على ان يفعل اشياء لم تكن موجودة في المعاهدات التي وقعتها مصر مع اسرائيل واشار في سياق حديثه الى ان الضغط الدولي الوحيد خلال الخمسين عاماً الماضية على اسرائيل هو تهديد ايزنهاور لاسرائيل ومحاولات الاخيرة الالتفاف على التهديد من خلال عدة عروض تم عرضها على الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وهي ان يحكم قطاع غزة القوات الدولية ثم ان يكون هناك حكم مشترك اسرائيلي مصري, واكد ابو الاديب ان عبدالناصر رفض هذا العرض ثم وافق على الخيار الثالث وهو ان يدخل (24) ضابطاً الى قطاع غزة وهم رؤساء الدوائر, والمح الى ان مخططات الاحتلال الاسرائيلي قد خابت حيث دخل (24) ضابطاً ووجدوا الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يرحب بهم حيث اخذ هذا الشعب يتظاهر منذ يوم 7 وحتى 14 مارس وهو يطالب بعودة الادارة المصرية الى قطاع غزة وفرض هذا الشعب شيئاً غير مكتوب وهو ان تعيد السيادة الى قطاع غزة. ودعا ابو الاديب الى عدم اليأس رغم انه في هذا الظرف السياسي قد نصل الى طريق مسدود, وقال السلبيات موجودة لكن المهم الا نبكي على السلبيات ويجب ان نطور انفسنا ونضع الاداة القادرة على تفتيت السلبيات ثم القضاء عليها واضاف علينا ان نصمد ونصمد والا نقدم على اية خطوة تكون قفزة في الهواء ولنا حق تقرير المصير حملناه راية بعد راية وجيلاً بعد جيل. وشدد على انه (الآن نحن نبني هذه الدولة وباذن الله سنصل الى ان نحقق الاماني التي ينتظرها الشعب) . غزة البيان

تعليقات

تعليقات