القصف الامريكي البريطاني للعراق يطال مزرعة ومحطة قطار

اكد مسئولون عراقيون امس ان الغارات الامريكية البريطانية التي شنت امس الاول على جنوب العراق اصابت محطة قطار ومزرعة نخيل. واعلن مسئول الاعلام في اقليم المثنى عبد الرزاق جاسم ان ستة مدنيين من بينهم موظفون في السكك الحديد وفلاحون جرحوا من جراء انفجار الصواريخ التي سقطت على محطة القطار بالقرب من بحيرة ساوة على بعد 320 كلم جنوب بغداد. وافاد سكان هذه المنطقة لوكالة (فرانس برس) ان فلاحين كانا يعملان في مزرعة النخيل جرحا في قرية فهد بالقرب من سماوة كبرى مدن المثنى. وشاهد مراسل (فرانس برس) حفرتين كبيرتين تبعدان عن بعضهما البعض 500 متر في القرية الصغيرة التي تتكون من ثمانية منازل بينما تناثر 35 جذع شجرة نخيل مقطوعة بفعل الصواريخ فيما كان الفلاحون يجمعون شظايا الصواريخ. واعلن حاكم المثنى للصحافيين (ان 14 صاروخا سقطت السبت في الاقليم) وسخر ان تكون اصابت اهدافا عسكرية وقال (دائما يستخدمون هذا التعبير لخداع الرأي العام العالمي. ان الضربة استهدفت مواقع مدنية) . أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات