عبدالمجيد يبحث مع ابن علوي انجاح الاجتماع

اجرى الدكتور عصمت عبدالمجيد صباح امس مشاورات مكثفة مع عدد من وزراء الخارجية العرب قبل ساعات من بدء اجتماعات المجلس الوزاري للجامعة العربية ولبلورة موقف عربي موحد وقوي. واشار الامين العام لجامعة الدول العربية الى ان دورة بيروت مكرسة اساساً لموقف عربي موحد ومتضامن مع لبنان ولتوجيه رسالة واضحة بأن لبنان ليس وحيداً ولكنه جزء من الجسد العربي الواحد. وقال عقب مباحثاته مع يوسف بن علوي الوزير المسئول عن الشئون الخارجية لسلطنة عمان ان الوضع الراهن لعملية السلام وما وصلت اليه على كافة المسارات سيكون احد الموضوعات الرئيسية المدرجة على جدول الاعمال. واشار الى انه بحث مع ابن علوي كل الخطوات اللازمة لانجاح الاجتماع مؤكداً اهمية دور السلطنة اثناء رئاستها الدورة 113 للجامعة. وفيما يتعلق بتقنين القمة العربية وامكانية التعديل في ميثاق جامعة الدول العربية نفى عصمت عبدالمجيد ان يتم التطرق الى ميثاق الجامعة وقال ان الدورة ستناقش وجود آلية تقنن انعقاد القمة العربية. وصرح الدكتور عبد المجيد عقب اجتماعه مع الشيخ محمد بن مبارك وزير خارجية البحرين والحبيب بن يحيى وزير الخارجية التونسى وعبد القادر باجمال وزير خارجية اليمن بأنه ناقش معهم التضامن العربى مع لبنان واحتلال اسرائيل لجنوب لبنان وقضية الرهائن والمعتقلين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية اضافة الى القضية الفلسطينية واحتلال اسرائيل للجولان السورى المحتل. ومن جانبه صرح الحبيب بن يحيى وزير الخارجية التونسى عقب الاجتماع بأنه بحث مع الدكتور عصمت عبد المجيد جدول اعمال وزراء الخارجية وتم التشاور حول كل الموضوعات من اجل دعم القضايا المصيرية للامة العربية. الوكالات

تعليقات

تعليقات