اسرائيل تمنح عرب 48 حق اختيار مكان الاقامة

تبنت المحكمة الاسرائيلية العليا قراراً غير مسبوق يعطي لعرب اسرائيل اي الفلسطينيين القاطنين فلسطين المحتلة عام 48 حق اختيار اي مكان يقيمون فيه. وذكرت المحكمة الاسرائيلية العليا المكونة من خمسة قضاة ان قصر اماكن بعينها من الدولة اليهودية على اليهود امر غير قانوني . صدر هذا الحكم في قضية رفعتها رابطة الحقوق المدنية في اسرائيل لصالح زوجين من عرب اسرائيل في بلدة كتزير الشمالية بعد ان رفضت لجنة للتعاونيات الاسكانية طلبهما امتلاك منزل في البلدة. وقال دان ياكير المستشار القانوني للرابطة الذي رفع الدعوى باسم عادل وايمان كعدان (انه اهم حكم تصدره المحكمة العليا فيما يخص العرب وحقوقهم المتساوية (مع اليهود) . (انه حكم سيغير الطريقة التي كانت اسرائيل تنظر بها الى مسألة الارض ومسألة المستوطنات طوال السنوات الماضية) . لكن ياكير صرح بأنه على الرغم من ان هذا الحكم ارسى سابقة الا انه شكك في ان يكون له تأثير كبير على الاماكن التي يختار عرب اسرائيل الاقامة فيها. ويشكل عرب اسرائيل نحو 20 في المئة من تعداد السكان في اسرائيل ولا يعيشون في نفس المناطق التي يعيش فيها اليهود باستثناء مدن معدودة يعيشون فيها جنبا الى جنب. وقال ياكير (اعتقد ان اغلبية عرب اسرائيل يريدون الاقامة في البلدات الخاصة بهم) . وجاء حكم المحكمة الاسرائيلية العليا برئاسة القاضي اهارون باراك ببطلان رفض طلب مواطن اسرائيلي لشراء ارض استنادا الى (دينه او عقيدته) . وذكر ياكير ان اسرة كعدان كانت تريد الانتقال من بلدة باقة الغربية الى مكان افضل وسمعا ان بلدة كتزير تقبل الطلبات المقدمة من اسر جديدة. وجاء فى حيثيات الحكم ان دولة ديمقراطية لا يمكنها التمييز بين مواطنيها ويحظر عليها تخصيص اراض لليهود فقط او لابناء قومية اخرى فقط. وقالت الاذاعة ان عضوي الكنيست من الوسط العربي محمد بركة والدكتور احمد الطيبي رحبا بقرار المحكمة العليا. الوكالات

تعليقات

تعليقات