روس يحمل افكاراً جديدة لاحياء المسار الفلسطيني عرفات: لا تراجع عن اعلان الدولة في سبتمبر

قبل ساعات من وصول المنسق الامريكي لعملية السلام دنيس روس الى المنطقة اكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات انه لا تراجع عن اعلان الدولة الفلسطينية بحلول سبتمبر المقبل حتى من دون اتفاق مع اسرائيل التي اشارت اذاعتها الرسمية الى (افكار جديدة) يحملها روس املاً بتحريك المفاوضات على المسار الفلسطيني . وقال عرفات في خطاب امام المجلس التشريعي الفلسطيني في افتتاح الدورة الخامسة بمدينة رام الله امس (ان قرار الاستقلال الوطني وتجسيد السيادة هو قرار نهائي لا رجعة عنه ضمن السقف الزمني الذي حددته الاتفاقات واعلن ان عام 2000 هو عام الدولة الفلسطينية المستقلة) . واضاف ( هذة ساعة الحقيقة وعلى الحكومة الاسرائيلية ان تحسم امرها وتضع حدا لسياسة التسويف واضاعة الوقت ومحاولة فرض الاملاءات ولن نقبل اي املاءات تنتقص من حقوقنا الوطنية واذا كانت هذه المفاوضات قد اصابها الشلل والجمود بسبب التعنت الاسرائيلي فان الاطراف الدولية مدعوة ان تقدم الضمانات التي تلقيناها موضع التطبيق ولن نتراجع عن اعلان الدولة والقدس الشريف عاصمة ابدية لها) . وفي سؤال لعرفات عن الموعد لاعلان الدولة قال (سنبحثه مع الاصدقاء والاشقاء هو ومواضيع اخرى) . اتت تصريحات عرفات هذه قبل ساعات من وصول روس الى المنطقة استكمالاً لمهمته الفاشلة السابقة بحسب الخارجية الامريكية لكن الاذاعة العبرية قالت انه يحمل (افكاراً جديدة) لتحريك المسار الفلسطيني. ووصفت افكار المبعوث الامريكي الجديدة بأنها (توفيقية) ذلك ان الولايات المتحدة ستعرض على الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني مقترحات بهدف اخراج المفاوضات من مأزقها الحالي. واوضحت الاذاعة ان روس سيقترح جدولاً زمنياً جديداً للمسيرة السلمية ينتهي بالتوصل الى اتفاق الوضع الدائم في شهر سبتمبر المقبل. اما مصادر السفارة الامريكية في تل ابيب فقالت انه ليس للمبعوث الامريكي خطة جديدة محددة وانما يجب متابعة الاحداث لنرى كيف ستتقدم مهمة روس المكوكية الجديدة. ومن المقرر ان يلتقي روس في جولته هذه ايهود باراك وياسر عرفات كل على حدة. وكانت عدة عواصم عربية شهدت سلسلة اتصالات سبقت مهمة روس الجديدة. وذكرت الاذاعة الفلسطينية ان عرفات تشاور هاتفياً الليلة قبل الماضية مع الرئيس المصري حسني مبارك وذلك بعد ساعات قليلة من عودة عرفات من شرم الشيخ حين اجتمع مع الرئيس مبارك. وقالت الاذاعة العبرية من جانبها ان مبارك اجرى الليلة قبل الماضية اتصالاً هاتفياً مع باراك وبحث معه السبل الكفيلة والمقترحات الجديدة لتخفيف انطلاقه على المسار الفلسطيني. ونقلت الاذاعة عن متحدث باسم السفارة الامريكية في تل ابيب قوله ان روس لا يحمل خطة جديدة محددة مشيراً الى انه ينبغي متابعة الاحداث لرؤية كيفية تقدم هذه المهمة. ودعا رئيس الطاقم الفلسطيني لمفاوضات الوضع النهائي ياسر عبد ربه الى التريث قبل الحكم على مهمة روس الجديدة قائلاً سنرى ما يحمله روس. غزة ـ ماهر ابراهيم:

تعليقات

تعليقات