اسقطت طائرته فوق بغداد، طيار بريطاني يشارك جالواي في رحلة الاغاثة الى العراق

يصل مطار دبي السبت المقبل طيار بريطاني اسقطت طائرته فوق العراق خلال حرب الخليج الثانية في طريقه الى بغداد في رحلة اغاثة على متن طائرة تحمل شحنات غذاء ودواء. ويصل الطيار البريطاني السابق اللفتنانت جون نيكول مع رحلة بالطائرة نظمها عضو البرلمان البريطاني عن حزب العمال جورج جالواي لتسليم ادوية للمدنيين العراقيين الذين يعانون من وطأة عقوبات مفروضة على البلاد منذ نحو عقد من الزمان . وقال نيكول في مؤتمر صحفي في لندن (هناك فئة تضررت من العقوبات المستمرة وهي المدنيون في العراق, هؤلاء المدنيون يعانون الآثار المصاحبة لحرب الخليج) . وينضم الى الرحلة نفسها التي تغادر لندن متجهة الى دبي يوم السبت المقبل منسق الاغاثة الانسانية الدولية السابق دنيس هاليداي الذي استقال قبل عامين ووصف نظام العقوبات بأنه (ابادة جماعية) . وفي اواخر الاسبوع الماضي منعت وزارة الخارجية البريطانية الرحلة حين قال جالواي انه يعتزم ان يأخذ معه 207 اشخاص مما دفع المسئولين الى القول بان هدف الرحلة اعلامي وليس انسانيا. وقلل هاليداي عدد الركاب الى 29 وفاز بتعهد وزارة الخارجية بأن تدعم مطلبه بالحصول على موافقة لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة. ونيكول الذي اسقطت طائرته وتعرض للتعذيب وظهر على التلفزيون العراقي خلال حرب الخليج عام 1991 منتقد مفوه للخطوات التي يتخذها الغرب في العراق. وقال نيكول (اعتقد ان بلادي وقواتي شنوا حملة (عسكرية) متميزة ومشرفة خلال الحرب ولكني اعتقد الان انه بعد انقضاء تسعة اعوام يتعين علينا مراجعة ما نحاول فعله) . وقال انه (روع بحق) حين سمع من جالواي ان آلاف الناس يموتون كل شهر بسبب العقوبات المفروضة على العراق منذ عام 1990. رويترز

تعليقات

تعليقات