هافل طمأن أولبرايت،البرلمان التشيكي يصوت اليوم لمنع تصدير معدات نووية لإيران - البيان

هافل طمأن أولبرايت،البرلمان التشيكي يصوت اليوم لمنع تصدير معدات نووية لإيران

يعقد مجلس النواب في البرلمان التشيكي اليوم الثلاثاء جلسة استثنائية ليصوت على مشروع قانون يحظر تصدير معدات الى ايران مخصصة لمحطة بوشهر النووية.وقد اعتمدت الحكومة التشيكية الاجتماعية ـ الديمقراطية برئاسة ميلوس زيمان في 23 فبراير الماضي مشروع القانون الذي يقضي بمنع شركة (زد.في.في.زد) ومقرها في ميلوفسكو جنوب بوهيميا من تزويد محطة بوشهر الايرانية بانظمة تهوئة تقدر قيمتها الاجمالية بمليار كورون (28 مليون يورو).وطمأن الرئيس فاكلاف هافل في براغ وزيرة الخارجية الأمريكية مادلين اولبرايت أمس الأول بأن جمهورية تشيكيا تعارض تسليم اجهزة تشيكية الى محطة بوشهر النووية.وقال هافل للصحافيين في ختام اجتماع منفرد مع اولبرايت ان بلاده (ستبدي بالطبع تضامنها مع الاسرة الدولية) و(لن توافق على تصدير تجهيزات الى ايران) يمكن استخدامها للتسلح النووي. لكن هافل دعا في المناسبة نفسها المجتمع الدولي الى (التنبه للتغييرات التي يشهدها المجتمع الايراني) في ضوء فوز الاصلاحيين الكاسح في الانتخابات التشريعية الاخيرة. وكانت اولبرايت وصلت امس الأول الى براغ في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة ايام على ان تغادر صباح غد الاربعاء جمهورية تشيكيا بعد التصويت في البرلمان على حظر تصدير اجهزة مخصصة لمحطة بوشهر الايرانية. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات