جورجيا تتخوف من اتساع دائرة النزاع، روسيا تدعو العرب للوقوف على الوضع الشيشاني

قال وزير الخارجية الروسي ايجور ايفانوف في القاهرة ان بلاده لا تقهر المسلمين خلال العملية العسكرية في الشيشان وأعرب عن استعداد موسكو لاستقبال وفد من الجامعة العربية للوقوف على حقيقة الوضع بعيدا عما تسربه اجهزة الاعلام على حد قوله . ويأتي ذلك في الوقت الذي حث فيه الرئيس الأمريكي بيل كلينتون الرئيس الروسي بالوكالة فلاديمير بوتين على معالجة الانتهاكات في الشيشان وسط مخاوف متنامية في جورجيا من اتساع دائرة النزاع لتشملها. وأكد ايفانوف للصحافة في ختام لقاء مع نظيره المصري عمرو موسى بالقاهرة مساء السبت ان روسيا على استعداد لاستقبال وفد من الجامعة العربية لشرح التدخل العسكري المستمر منذ خمسة اشهر في جمهورية الشيشان. وقال باللغة الروسية عبر مترجم انه وجه الى الامين العام للجامعة العربية عصمت عبد المجيد الذي التقاه السبت (دعوة لارسال وفد الى شمال القوقاز لتقصي الحقائق والتعرف على حقيقة ما يحدث) . وزعم (ان بعض الاستنتاجات حول ما يحدث في الشيشان يتم تبنيها استنادا الى بعض الانباء والوكالات العالمية التى تعرض بعض التقارير الخاطئة) . معربا عن اعتقاده بأن العمليات العسكرية أوشكلت على الانتهاء. وكان ايفانوف اكد خلال لقائه مع عبد المجيد ان (روسيا لا تضطهد مسلمي الشيشان) . وأضاف ان الجهود السياسية ستبذل لتحقيق التسوية السياسية وتحسين الموقف والوضع الانساني في المنطقة. وبالنسبة لعملية السلام في الشرق الاوسط قال وزير الخارجية الروسي ان استئناف مسار المفاوضات متعددة الاطراف يتوقف على ما يجري على المسارات الثنائية, وجدد موقف بلاده الداعي الى جعل منطقة الشرق الاوسط خالية من الاسلحة النووية. ومن جانبه اكد موسى اهمية استمرار العلاقة بين موسكو والعالم العربي مبينا ان روسيا كعضو دائم في مجلس الامن تقع على كاهلها مسئولية كبيرة تجاه العديد من الموضوعات والقضايا. في غضون ذلك اصدرت السلطات الروسية تعليمات الى اجهزة الجمارك والحدود والهجرة لتلافي ما اسمته تسرب المقاتلين الشيشان بين جموع حجاج روسيا الى السعودية والمتوقع ان يبلغ عددهم هذا العام 12 ألف حاج. من ناحية اخرى اعلن مسئول في البيت الابيض ان كلينتون بعث برسالة الى بوتين اعرب فيها عن قلقه من الوضع في الشيشان ودعا روسيا الى احترام التزاماتها الدولية. وفي هذه الرسالة التي ارسلها يوم الثلاثاء الماضي, اعرب كلينتون عن قلقه العميق من الوضع في الشيشان ومن المعلومات المتزايدة التي تتحدث عن انتهاكات محتملة لحقوق الانسان, كما قال هذا المسئول الذي يرافق الرئيس الامريكي في زيارة الى كل من كاليفورنيا وألاباما في نهاية هذا الاسبوع. واضاف المسئول ان كلينتون (شدد على ضرورة ان تبدي روسيا اكبر قدر من الشفافية حول الوضع في داخل الشيشان وان تجري تحقيقا معمقا حول هذه الانتهاكات) . وادان ايضاً ساندي بيرجر مستشار الامن القومي الامريكي الانتهاكات الروسية في كلمة في جامعة دارتماوث في نيوهامبشير امس الاول وقال (لقد اوضحنا لروسيا ان احدث التقارير التي تحدثت عن وقوع انتهاكات في الشيشان تتيح لحظة صدق يتعين عليها استغلالها لاثبات انها تأخذ قوانينها والتزاماتها الدولية بجدية) . على صعيد متصل يبدي الكثير من الدبلوماسيين والمواطنين في جمهورية جورجيا مخاوفهم من اتساع دائرة النزاع الشيشاني الروسي لتشمل جورجيا ايضاً. وذكر راديو لندن ان هذه المخاوف اصبحت اكثر واقعية خاصة وان الجبال التي تقع شمالي جورجيا تعتبر موقعاً مناسباً يلوذ اليه المقاتلون الشيشان لحشد طاقتهم من جديد. واشار الى انه مع بداية موسم الربيع وذوبان الجليد سيكون من السهل الوصول الى جورجيا عبر حدودها التي يبلغ طولها خمسين ميلاً لا يخضع معظمها للحراسة. الوكالات

تعليقات

تعليقات