سفير بولندا لدى اليمن يقضي ليلته الرابعة في الأسر

امضى سفير بولندا المختطف في اليمن ليلته الرابعة محتجزا اثر فشل وساطة للافراج عنه. وذكر أحد وجهاء القبائل اليمنية امس ان الشيخ عبد الله عاطف الذي يقوم بالوساطة عاد الى صنعاء من دون ان يتمكن من اقناع الخاطفين بالافراج عن السفير كريستوف سوبروفيتش . وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه ان الخاطفين (رفضوا الافراج عن السفير ويطالبون بالحصول مسبقا على الافراج عن احد افراد قبيلتهم) هو الشيخ خالد القيري اوقفته السلطات اليمنية يوم الثلاثاء الماضي اثر عودته من الأردن لأسباب امنية. وكان الدبلوماسي خطف مساء الاربعاء في صنعاء على ايدي عناصر مسلحة من قبيلة القيري التابعة لقبائل خولان التي خطفت في الماضي اجانب عدة. والخميس زار الوسيط الذي ينتمي الى القبيلة المسئولة عن عملية الخطف منطقة اليمانيتين الجبلية حيث يحتجز السفير على بعد حوالي خمسين كيلومترا شرق صنعاء. وأعلن رئيس الوزراء اليمني عبد الكريم الارياني أمس الأول ان (السلطات تبذل قصارى جهدها لضمان الافراج عن السفير البولندي سالما) . وطلبت الحكومة البولندية من السلطات اليمنية (اتخاذ تدابير فورية) للافراج عن سوبروفيتش وهو اول سفير يخطف في اليمن. وغالبا ما ترتكب القبائل عمليات خطف الاجانب للضغط على السلطات وحملها على تلبية مطالبها وهي في معظم الاحيان مطالب اقتصادية. على صعيد متصل اكد مصدر مطلع ان قوات الامن احبطت مساء امس الاول محاولتي اختطاف جرتا في العاصمة صنعاء واستهدفت الاولى دبلوماسيا ايطاليا والثانية خبيرا المانيا. وقال المصدر ان الدبلوماسي الايطالي كان يقود سيارته في احد شوارع العاصمة عندما اعترضته مجموعة مسلحة كانت تستقل سيارة لكن صراخ الزوجة نبه دورية للشرطة التي قامت بدورها بملاحقة المهاجمين الذين نجحوا في الهرب وأضاف ان دورية اخرى نجحت في الحيلولة دون اختطاف خبير ألماني من احد شوارع العاصمة وانها اشتبكت مع المجموعة المهاجمة ما ادى الى اصابة جندي بجروح خطيرة.أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات