افغانستان على رأس الدول المتهمة ، كلينتون يصدر توصيات مكافحة المخدرات

قالت وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت ان افغانستان وبورما مازالتا تعدان من المراكز الرئيسية لترويج وتجارة المخدرات فى العالم جاء ذلك فى تصريح صحفى خاص لوزارة الخارجية الليلة قبل الماضية حول الاستراتيجية التى يعتزم الرئيس بيل كلينتون اتخاذها لمكافحة المخدرات واضافت اولبرايت ان كلينتون ارسل بيانا الى الكونجرس تضمن التوصيات الاخيرة التى اتخذها حول هذا الموضوع اضافة الى قيام الخارجية الامريكية بارسال تقرير مماثل تضمن الاستراتيجية التى تعتزم اتباعها لمكافحة المخدرات عالميا. ويتضمن تقرير الخارجية الامريكية 26 دولة اعلن عنها كدول رئيسية منتجة للمخدرات او دول تستخدم كمحطات لمرور تلك السموم القاتلة. وتشمل القائمة كلا من افغانستان وجزر البهاما وبوليفيا والبرازيل وبورما وكمبوديا والصين وكولومبيا والدومنيكان والاكوادور وجواتيمالا وهايتى وهونج كونج والهند وجامايكا ولاوس والمكسيك ونيجيريا وباكستان وبنما والبارجواى وبيرو وتايوان وتايلند وفنزويلا وفيتنام. وقالت اولبريت ان افغانستان وبورما كانتا فى قمة هذه القائمة المخزية لتصبحا اهم دولتين لترويج وتجارة المخدرات وتحديدا الهيروين فى العالم. واوضحت ان الافيون يعتبر من اهم المنتجات الزراعية فى افغانستان حيث يعتبر واحدا من اهم مصادر الدخل لحركة طالبان كما ان الحركة تأخذ ضرائب كبيرة لاستخدام اراضيها كمحطات توزيع وعبور لترويج المخدرات الى باقى دول العالم. وقال تقرير الخارجية الامريكية ان حجم انتاج افغانستان من الافيون بلغ 670.1 طن خلال عام 1990 وقدرت مساحة الاراضى التى تستخدم لزراعة الافيون بـ 500.51 هكتاراً. وذكر ان حركة طالبان قامت بتأسيس مجتمعات قائمة على زراعة الافيون والخشخاش وذلك من اجل تمويل الة الحرب لديها. واضاف التقرير ان افغانستان قامت بتمويل عدد من الحركات الارهابية فى العالم وذلك عن طريق ارباح هذه التجارة اضافة الى تسببها بنزاعات ومشكلات حدودية لعدد من الدول المجاورة لها بسبب استخدام اراضيها معبرا لتجار هذه السلعة. وقال عدد من الخبراء الامريكيين فى مجال الحرب التى تشنها الولايات المتحدة ضد المخدرات ان قرار الرئيس كلينتون اعتبار كولومبيا والمكسيك حليفا رئيسيا فى المعركة العالمية للقضاء على تجارة المخدرات سيكون احد المواضيع التى سيواجه كلينتون بمعارضة عليها من قبل الكونجرس. واوضحوا ان التقارير الواردة من كولومبيا اثبتت وجود زيادة فى محاصيل الكوكة »النبتة التى يستخرج منها الكوكايين« بنسبة 20 بالمئة مشيرين الى انها مازالت المصدر الرئيسى لهذا النوع من المخدرات. كونا

تعليقات

تعليقات