مسخادوف يطالب بوتين بالتفاوض ، قتلى وجرحى في كمين شيشاني لرتل مدرعات روسية - البيان

مسخادوف يطالب بوتين بالتفاوض ، قتلى وجرحى في كمين شيشاني لرتل مدرعات روسية

نصب المقاتلون الشيشان كميناً لرتل من المدرعات الروسية كان في طريقه الى شاتوي امس حيث اوقع قتلى وجرحى في صفوف الجنود الروس فيما تعهدت موسكو بالقضاء على فلول المقاتلين في اقل من اسبوع تزامن ذلك مع مطالبة الرئيس الشيشاني اصلان مسخادوف الرئيس الروسي بالوكالة فلاديمير بوتين باجراء مفاوضات وفيما ساد ظن بأن العملية العسكرية الروسية ضد المقاتلين انتهت، فاجأ المقاتلون القوات الروسية في جنوب الشيشان امس حيث هاجموا رتلاً من المدرعات كان في طريقه الى شاتوي، وذكرت مصادر لوكالة الانباء الفرنسية ان الهجوم اوقع قتلى في صفوف الجانبين من دون اعطاء المزيد من التفاصيل ولحقت اضرار بعدد من المدرعات خلال هذا الهجوم الذي وقع بالقرب من ايتوم ـــ كالي »جنوب الشيشان«. على الجانب الروسي قال الجنرال فاديم تيمشينكو ان ما يقرب من 800 مقاتل ما زالوا متحصنين في ممرات ارجون جنوب الشيشان واوضح تيمشينكو وهو الرجل الثاني في قيادة اركان القوات الروسية ان معارك تدور حالياً في قطاع صغير من الاراضي. واكد ان »اي انسحاب للقوات غير وارد حالياً وستبقى هنا حتى تتم تصفية آخر (لص)« واوضح ان الانفصاليين ما زالوا يسيطرون على ثلاث قرى سيوجي وزوني واولوس كيرت. وذكرت التقارير ان القوات الروسية في الشيشان صعدت امس من عمليات البحث واسعة النطاق عن المجموعات المتفرقة من المقاتلين المحاصرين في الجبال وقد قام سلاح الطيران الروسي بتنفيذ ستين غارة قصف على مواقعهم في الجبال منذ امس الاول حيث ضربت الطائرات المعسكرات في ممري الارجون وفيدينو والمجموعات المسلحة التي تحاول عبور الحدود الى جورجيا عن طريق الممرات الجبلية الضيقة. في غضون ذلك وجه آلفارو جل ـــ روبلز مفوض الاتحاد الاوروبي لحقوق الانسان نداء عاجلاً امس الاول لتقديم مساعدات انسانية لسكان الشيشان مطالباً بانشاء مكتب لحقوق الانسان في الشيشان واعرب عن صدمته ازاء معاناة السكان هناك. وقال الكرملين انه يريد تسهيل رحلات الحجاج من مسلمي القوقاز الى مكة المكرمة. واقترح الرئيس الشيشاني الانفصالي اصلان مسخادوف امس بدء مفاوضات مع الرئيس الروسي بالوكالة فلاديمير بوتين، وذلك في حديث مع اذاعة »صدى موسكو« اجري هاتفياً. وقال مسخادوف »اعتقد انه عندما يتوقف الجنرالات الروس عن خداع الرئيس بالوكالة بوتين وعندما نجلس الى طاولة المفاوضات ونصل الى الخلاصة بإنهاء الحرب القذرة نفسها في 1994-1996 التي يجب الا تتكرر فكل شيء سيتوقف عندئذ«. واضاف »لم اهرب الى اي مكان بل اني في منزلي«، ملمحا الى انه لا يزال في الشيشان. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات