صحفي روسي يشبه معسكرات الاعتقالات بالنازية، اوروبا توجه رسالة حادة الى موسكو ازاء ممارساتها الوحشية في الشيشان

قال كريس باتن مفوض العلاقات الخارجية بالاتحاد الاوروبي امس انه يتعين على روسيا ان تتفهم عمق الغضب الدولي بشأن الاتهامات الموجهة اليها بارتكاب فظائع في الشيشان في حين يتوقع ان يوجه الاتحاد كلمات قاسية لوزير الخارجية الروسي ايجور ايفانوف في لشبونه هذا الاسبوع وفيما شجب مجلس الامة الكويتي وحشية القوات الروسية في الشيشان شبه الصحافي الروسي اندريه بابيشكى معسكر تشرنوكوزوفو للاعتقال في الشيشان بمعسكرات الستالينية واكد انه شاهد بأم عينه فظاعات ترتكب فيه. وقال باتن في حديث نشرته صحيفة الجارديان البريطانية: على الزعماء الروس ان يدركوا مدى عمق الغضب مما قرأه الناس في الصحف ومما شاهدوه على شاشات التلفزيون. واضاف قائلا حتى لو كانت نصف الروايات فقط حقيقية فانها ستظل مرعبة0 لا يمكننا ان نتعامل مع روسيا كما لو ان شيئا لم يحدث. وذكر بعض الاهوال التي اصابت السكان المدنيين ستخلق جروحا ستستغرق وقتا طويلا جدا لتندمل انه لمن قبيل الفساد الروحي ان نغلق اعيننا امام انتهاكات لحقوق الانسان بمثل هذا النطاق المنظم والمخيف. وقال مسئول كبير بالاتحاد الاوروبي في موسكو امس الاول انه يتوقع ان يوجه وزراء خارجية الاتحاد كلمات قاسية الى وزير الخارجية الروسي عندما يجتمعون به في لشبونة هذا الاسبوع. واضاف المسئول الذي طلب عدم نشر اسمه قائلا لرويترز الاتحاد الاوروبي يتعرض لضغط قوي من الرأي العام ومن وسائل الاعلام ومن البرلمانات ومن مراقبين متعددين للحياة في روسيا لان يكون اكثر قسوة مع روسيا. ويتوجه ايفانوف اليوم الخميس للاجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في البرتغال الرئيس الحالي للاتحاد. من جانبه شجب مجلس الامة الكويتي الثلاثاء في بيان وحشية القوات الروسية في الشيشان ودعا الاسرة الدولية الى انقاذ الشعب الشيشاني. واكد البرلمان الكويتي في البيان الذي صادقت عليه الحكومة ان الممارسات اللاانسانية تخالف الاعراف الدولية ومواثيق الامم المتحدة وتمثل تحديا صارخا لقواعد القانون الدولي وتنطوي على تحد سافر لحقوق الانسان والقيم والاخلاق والاعراف. واضاف ان مجلس الامة وهو يتابع ما تعرض له الشعب الشيشاني من مجازر القتل والتعذيب والتمثيل بجثث الشهداء والابرياء يعلن شجبه ورفضه لهذه الاعتداءات غير المبررة ويستنفر في ذات الوقت القوى المؤيدة للشرعية الدولية ومبادىء الحق والعدل القيام بمسئولياتها لوقف نزيف الدم في الشيشان. كما دعا مجلس الامة الى تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق حول الممارسات غير الانسانية ضد المدنيين والابرياء ويستنهض الضمائر لوضع حد عاجل لهذه الاعتداءات واتخاذ موقف حازم تتضافر فيه جهود وقوى العالم المتحضر لوقفها. وقال الصحافي الروسي بابيشكي في حديث لشبكة التلفزيون الخاصة (ان تي في) بعد عودته الى موسكو اثر اطلاق سراحه أمس الاول ان معسكر الاعتقال في تشرنوكوزوفو شمال جمهورية الشيشان الانفصالية يشبه تماما كل ما قرأناه عن معسكرات الاعتقال في ظل حكم ستالين وكل ما نعرفه عن المعسكرات الالمانية (النازية). يذكر ان مراسل راديو سفوبودا كان يغطي النزاع في الجانب الشيشاني عندما اعتقلته القوات الروسية في 16 يناير الماضي واحتجزته لايام عدة في تشرنوكوزوفو. وقال الصحافي ان الشيشانيين المشتبه بانتمائهم الى جماعات مسلحة يتعرضون يوميا للضرب والتعذيب في هذا المعسكر. وروى رأيت اناسا يضربون بوحشية ومنهم على سبيل المثال اصلان بك شاريبوف من كاتير-يورت الذي كان يتعرض للضرب بلا توقف, عند الصباح والظهر والمساء. ومعظم اسنانه قد تحطمت. ومضى يقول ان لهم وسائلهم الخاصة للتسلية هناك. فهم يرغمون الناس على المشي على اطرافهم الاربعة في الرواق ويضربونهم من حين الى اخر ثم (يرغمونهم) على النهوض امام احد الضباط ليقولوا له (سيدي الكولونيل ويشكرونه) . واكد ايضا انه سمع صراخ امرأة تخضع للتعذيب واضاف "انهم عذبوا امرأة. استخدم كلمة التعذيب لانه لا يوجد كلمة اخرى لوصف ذلك. فصراخها كان يدل على انها تتعرض لالام لا تحتمل) . في غضون ذلك اعلن الناطق باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين في جنيف روف ديسموفد ان القافلة الاولى من المساعدات الانسانية التي قدمتها المفوضية وصلت ظهر الثلاثاء الماضي الى جروزني من دون وقوع حوادث تذكر. ووصلت عشر شاحنات محملة بـ44 طنا من المواد الغذائية والخيم البلاستيكية والصابون والفرش والاغطية الى حي في وسط جروزني حيث تم افراغ حمولتها, كما افاد الناطق. ووضعت هذه المساعدات في مخازن على ان توزع تحت اشراف العاملين في المفوضية. واضاف الناطق نريد ان نكون واثقين من ان هذه المساعدات ستوزع بسرعة وفي اجواء امنة على الذين هم بأمس الحاجة اليها. كما اعلن الرئيس الانجوشي رسلان عاتشوف ان وفدا من اللجنة السعودية لمساعدة اللاجئين وصل الى انجوشيا من اجل تقييم حجم المساعدات التي يمكن تقديمها الى مئتي الف لاجىء شيشاني هناك. وكان عاتشوف التقى امس الاول في ماجاس عاصمة انجوشيا وفدا من 19 شخصا برئاسة الامير تركي بن فيصل سيزور معسكرات اللاجئين قبل مغادرته انجوشيا. وقررت الولايات المتحدة في هذا الصدد منح اللجنة الدولية للصليب الاحمر 2.4 مليون دولار لمساعدتها في جهود الاغاثة في الشيشان. ا. ف. ب ـ رويترز

تعليقات

تعليقات