ليبيا تهاجم التعاون العسكري بين أمريكا والبلدان المغاربية - البيان

ليبيا تهاجم التعاون العسكري بين أمريكا والبلدان المغاربية

كشفت مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة ان الجماهيرية الليبية اعربت عن استيائها من تضاعف مجالات التعاون العسكري بين الولايات المتحدة الامريكية وبلدان المغرب العربي المجاورة في تونس والجزائر والمملكة المغربية واعتبرت طرابلس ان وجود القوات الامريكية في بلدان المغرب لا يمكن تفسيره الا من خلال كونه محاولة اخرى لفرض المشروعات الامريكية السياسية والعسكرية على بلدان العالم العربي, وكشفت المصادر ان الموقف الليبي جاء عبر رسالة سرية صاغتها الجماهيرية الليبية ووزعتها على مسئولي ملف الاتحاد المغاربي خلال اجتماع خاص عقد مؤخراً على اراضي الجماهيرية. ووصفت الرسالة التواجد المكثف للقوات الامريكية في السواحل المواجهة لبلدان المغرب في البحر المتوسط بأنه غزو جديد لا يختلف عن الغزو الاستعماري الذي تخلصت منه بلدان العرب خلال سنوات الخمسينيات والستينيات واكدت الرسالة ان واشنطن تعمل على مضاعفة تعاونها العسكري مع بلدان المنطقة لتحقيق هدفين.. اولهما ضرب النفوذ الاوروبي في افريقيا وثانيهما اعادة صياغة المنظومة العسكرية لهذا الاقليم بحيث يتم ضبط معدلات تطور القوات العسكرية العربية لتكون في حالة اضعف من الحالة الاسرائيلية. واعربت الرسالة الليبية عن غضب طرابلس من المناورات العسكرية المشتركة التي عقدتها بعض البلدان العربية المتوسطية مع الولايات المتحدة الامريكية والمناورات الاخرى التي تخطط واشنطن لاقامتها بالتعاون مع البلدان المغاربية المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات