اساتذة الجامعات بلبنان يطالبون، بقوانين لتفعيل المجالس التمثيلية

طالب اساتذة الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية بحصر الصلاحيات الاكاديمية في مجلس الجامعة وتعزيزها وتوسيعها وزيادة موازنتها, مشددين على ضرورة استصدار القوانين التي تزيد من فعالية عمل المجالس التمثيلية. وحددت رابطة الاساتذة مطالبها الاساسية على النحو التالي : تعديل القانون المتعلق بكيفية احتساب الحسومات التقاعدية للاساتذة الذين انضموا الى الملاك مؤخرا كذلك تعديل القانون المرتبط باحتساب الراتب التقاعدي وتعويض نهاية الخدمة, بحيث انه يتم على اساس ثلاثين سنة بدلا من اربعين. * حصر كل الصلاحيات الاكاديمية بمجلس الجامعة وتعزيزها وتوسيعها والمطالبة بزيادة موازنة الجامعة باحالة عشرة مليارات ليرة لبنانية لتشغيلها بالحد الادنى اضافة الى تخصيص موازنة للابحاث. * اعتبار التعميم الرقم 69 محاولة للعودة الى سلطات فردية تتجاوز المجالس التمثيلية والاكاديمية وبالتالي الرفض المطلق لهذا التعميم لانه يتناقض مع التعميم الرقم 27 الذي يحدد اصول تكوين المجالس الاكاديمية ومهامها, لا بل يؤكد المجتمعون على ضرورة استصدار القوانين التي تفعل عمل المجالس التمثيلية وتنظمها. * التحرك باتجاه استكمال المباني الجامعية في الحدث والفنار, وتوفر شروط العمل الاكاديمي فيهما, وفي غيرها من المباني الجامعية في المناطق, واعادة النظر في هيكلية الجامعة على قاعدة الانماء المتوازن والتقرير بشأنها في ضوء ارادة اهل الجامعة. * صون حرية التعبير والنشر للاستاذ الجامعي. * انجاز ملفات الاساتذة الجدد المرشحين للملاك وفق المعايير المعمول بها حاليا, والبت بعقود التفرغ التي وافق عليها مجلس الجامعة حرصا على انطلاق العام الجامعي الجديد. * رفض اي زيادة على رسوم التسجيل في الجامعة اللبنانية. * تعزيز قسم الاداب الانجليزي في كلية الاداب في مدينة صيدا, اضافة الى تأمين الاساتذة له. * جدولة المفعول الرجعي لسلسلة الرتب والرواتب للاساتذة الجامعين وتحديد تاريخ للبدء في دفعه. * ضرورة ربط منح التعليم لابناء الاساتذة بالكلفة, وليس بالقسط المدرسي, والمطالبة بتسريع دفع منح التعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات