طهران: خاتمي يسعى في باريس غدا لرأب الصدع مع اوروبا

اكدت طهران قبيل الزيارة التي يبدؤها الرئيس الايراني محمد خاتمي لباريس غدا الاربعاء ان هذه الزيارة نقطة تحول في العلاقات بين البلدين سيسعى خلالها خاتمي لتسريع حل الخلافات ورأب الصدع مع اوروبا.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا اصفي ان الزيارة هي مبادرة دبلوماسية مهمة , وستشكل تحولا في العلاقات بين طهران وباريس. وقال اصفي (ليس فرنسا وحدها بل اوروبا كلها تنتظر ان تسمع من الرئيس الايراني عما انجزته الجمهورية الاسلامية وعن وجهات نظرها) مشيرا الى زيارة خاتمي لفرنسا. ونقلت صحيفة (عصر الازدجان) عن اصفي قوله (هذه لحظة مواتية لايران لتعرض وجهات نظرها ذات الحجة القوية وذات الطابع الانساني على العالم في مواجهة دعايات مسمومة ضد حكومة طهران) . وحملت صحف ايرانية اخرى تصريحات مماثلة للمتحدث باسم الخارجية الايرانية. ويقوم خاتمي بزيارة رسمية لفرنسا غدا الموافق 27 اكتوبر وحتى 29 من الشهر نفسه حيث يلتقي مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك وكبار المسئولين. وستكون هذه ثاني زيارة يقوم بها لدولة غربية منذ توليه رئاسة البلاد حيث زار من قبل ايطاليا في ابريل الماضي. وكان خاتمي اول رئيس ايراني يزور دولة غربية منذ قيام الثورة الاسلامية في البلاد عام 1979. وقال اصفي (سياسة الوفاق التي تتبعها الحكومة بدأت تؤتي ثمارها وتجيء بنتائج ايجابية0 تتحسن علاقات ايران كل يوم مع الدول الاخرى استنادا الى مبدأ الاحترام المتبادل واحترام المصالح المشتركة, علاقاتنا مع الدول الاوروبية اخذة في الاتساع, لقد تطورت من الحوار الصريح الى الحوار البناء) . وقال المتحدث الايراني (كل الدول الاوروبية متلهفة الان لتوسيع نطاق علاقاتها مع ايران, عدد كبير من الدول الاوروبية وغير الاوروبية مثل اليابان دعت خاتمي لزيارتها, وهذا يوضح نجاح الدبلوماسية الايرانية) . ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات