فيضانات مدمرة تجتاح منطقة بجنوب السودان

تواجه منطقة حول نهر بيبور في جنوب شرق السودان احتمال اخلائها من سكانها بعد أسوأ فيضانات تجتاح البلاد منذ أكثر من 30 عاما وأدت الى دمار واصابت الحياة في الاقليم بالشلل تقريبا . ونقلت صحيفة (الانباء) عن اسماعيل كوني مفوض الاقليم قوله ان مياه الفيضانات أغرقت معظم اجزاء الاقليم واهلكت الماشية والحياة البرية ودمرت مدارس ومستشفيات بعد اسبوع من الامطار الغزيرة غير الموسمية. ومضى يقول ان هذا هو اسوأ فيضان لنهر بيبور في ولاية جونقلي بجنوب السودان منذ عام 1964 مضيفا انه لم تتمكن سيارة واحدة من مغادرة الاقليم. واوضح انه يتخذ اجراءات للاعداد لاجلاء السكان من الاقليم.. وطالب ايضا السلطات المعنية بارسال مساعدات طوارىء. وعلى الرغم من ان الموسم المطير في السودان ينتهي عادة ببداية اكتوبر الا ان الامطار الغزيرة والفيضانات مستمرة في الحاق الفوضى ببعض اجزاء البلاد0 وتفيد تقارير من اقليم نهر بيبور انه غارق تقريبا تحت المياه. ذكرت الصحف السودانية ان شخصين لقيا حتفهما وتشرد اكثر من خمسة الاف عائلة نتيجة الامطار الغزيرة التي هطلت هذا الاسبوع على كادوقلي في وسط السودان. وقال المسئول المحلي ابراهيم نايل ايدام لصحيفة (الوان) المستقلة ان القتيلين سقطا نتيجة انهيار منزلهما. واوضحت الصحف ان 18 مدرسة بالاضافة الى ابنية حكومية تدمرت في كادوقلي, كبرى مدن جنوب كردفان, في هذه الفيضانات التي عزلت ايضا مطار المدينة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات