أمين الناتو الجديد يصل كوسوفو، حزب ميلوسيفيتش يرفض الانتخابات المبكرة

رفض حزب الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش اجراء انتخابات مبكرة في البلاد متجاهلا بذلك مطلبا مشتركا ونادرا للأحزاب الصربية المعارضة المنقسمة على نفسها . ونقل راديو صوت امريكا عن متحدث باسم الحزب الاشتراكي الحاكم في بلجراد انه لا داع لاجراء انتخابات مبكرة لأنه لا توجد ازمة برلمانية في صربيا. يذكر أن زعماء المعارضة يريدون من الأحزاب المشاركة فى الائتلاف الحاكم الدخول فى محادثات معها حول مائدة مستديرة لبحث اجراء انتخابات مبكرة. ومن جانبه صرح نائب رئيس الوزراء الصربى بأن الحكومة قد تجرى انتخابات محلية العام المقبل لكنها لن تجرى انتخابات رئاسية أو برلمانية. غير أن أحزاب المعارضة تقول انها ستقاطع أى انتخابات لاتشمل مناصب أعلى فى الحكومة. في غضون ذلك وصل الأمين العام الجديد لحلف الناتو جورج روبرتسون الى كوسوفو امس. ومن المقرر ان يلتقي بقادة قوات الحلف وممثل الامم المتحدة والقادة المحليين لبحث مشاكل الاقليم. وفي مؤتمر صحفي عقده في سراييفو الليلة قبل الماضية حث روبرتسون السلطات في البوسنة على التعاون بصورة كاملة مع محكمة جرائم الحرب الدولية. وقال ان قوات السلام التي يقودها الحلف ستستمر في اعتقال الاشخاص المتهمين. وأكد روبرتسون على أن عودة الاقليات إلى البوسنة يظل أولوية أخرى, ملاحظا أن التقدم في هذا الجانب مازال مطلوبا في الجمهورية الصربية بالبوسنة, التي طرد منها معظم المسلمين والكروات أثناء الحرب. ورحب بالقرار الذي اتخذته البوسنة لخفض قواتها المسلحة بنسبة 15 في المائة بحلول نهاية العام الحالي. وأضاف (إن هذه الدولة بحاجة إلى المزيد من الاعمار تفوق حاجتها إلى الطلقات) . وكان أمين الحلف قد قال أمس الأول ان عمل الناتو في البوسنة يعد (قصة نجاح) للحلفاء الغربيين. وقال أنه بعد توقف الحرب, حانت الفرصة لشعب تلك الدولة (ليرى إمكانيات السلام) . ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات