زعماء (حماس) يعلقون اضرابهم عن الطعام كبادرة ايجابية بانتظار عودة عبدالله الثاني

انهى الزعيمان البارزان في حركة حماس الاسلامية خالد مشعل وابراهيم غوشة امس اضرابهما عن الطعام الذي استمر خمسة ايام في سجن جويدة على مشارف العاصمة الاردنية عمان. وقال عبدالمجيد ذنيبات المراقب العام للاخوان المسلمين في الاردن ان مشعل وغوشة واربعة من حراسهما وافقوا على تناول الطعام في لفتة لحسن النوايا تجاه العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني. وقال الملك عبد الله في وقت سابق هذا الاسبوع انه سيسعى عما قريب لايجاد حل للخلاف بين حماس والاردن. وقال ذنيبات انهم وافقوا على انهاء الاضراب على اساس تصريحات الملك عبد الله بانه سيسعى لايجاد صيغة لحل القضية. واشار الى انه اجتمع بمشعل وغوشة الليلة قبل الماضية واقنعهما بانهاء الاضراب. وفي وقت سابق امس نقل ثلاثة من الحراس الشخصيين الى المستشفى في عمان لاصابتهم بالغثيان وقروح نازفة. وحذر اطباء زاروا زعيمي حماس خالد مشعل وابراهيم غوشة في سجن الجويدة من ان الامتناع عن الاكل لمدة خمسة ايام اجهد الرجلين وانهما سيحتاجان رعاية طبية عما قريب اذا لم يأكلا فورا. وبدأ مشعل وغوشة واربعة من الحراس الشخصيين اضرابا عن الطعام يوم السبت احتجاجا على اعتقالهم في 22 سبتمبر لدى عودتهم من ايران. ويواجه مشعل وغوشة العديد من الاتهامات بما في ذلك الانتماء لجماعة غير مشروعة وحيازة بنادق ومسدسات وقنبلة0 وتصل عقوبة بعض هذه الاتهامات للاعدام. وانتعشت الامال بانهاء الخلاف مع حماس في وقت سابق هذا الاسبوع عندما قال العاهل الاردني الملك عبد الله الذي يقوم بجولة دولية انه سيجد صيغة لحل الازمة بعد عودته الى الاردن في وقت لاحق هذا الاسبوع. واعرب ذنيبات عن تفاؤله بان يتم التوصل الى حل عما قريب. وفي الوقت نفسه تجري جماعة الاخوان المسلمين في الاردن محادثات مع مسئول حماس موسى ابو مرزوق في دمشق ومع مسئولين حكوميين في عمان في محاولة لحسم الخلافات. واغلقت السلطات الاردنية في اغسطس مكتب حماس في عمان واعتقلت نحو 15 من اعضاء الحركة مما حرمها من اكبر قاعدة سياسية لها خارج مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني. وتعارض حماس اتفاقات السلام التي ابرمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مع اسرائيل. وقال مصدر فلسطيني ان الجانبين يعملان من اجل الوصول لاتفاق يعيد تعريف دور حماس في الاردن واضاف انه يتوقع ان يتم الاعلان عن الاتفاق بمجرد موافقة الملك عليه. واضاف المصدر (طبيعة وجود حماس في عمان خلال العقد الماضي قد ولت. وانتهت الان يعمل الجانبان على ابرام اتفاق يرسم معالم الدور الذي ستسمح به عمان للحركة) واشار الى ان الزعيمين سيفرج عنهما نتيجة للاتفاق ولكنه توقع ان تظل مكاتب الحركة مغلقة ولم يعط مزيدا من التفاصيل. وقد وزع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بيانا بخط يده في العاصمة الاردنية جاء فيه ان قادة حركة حماس اعلنوا تعليق اضرابهم المقترح عن الطعام كبادرة ايجابية من طرف الحركة في انتظار عودة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء من جولتهما الخارجية ولاعطاء الفرصة للمساعي المبذولة باتجاه حل الازمة والافراج عن كل المعتقلين من الحركة. واعرب مشعل في بيانه عن تقديره لتصريح العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الذي ادلى به من امريكا للتلفزيون الاردني. وما تضمنه من روح ايجابية تجاه حل قضية حماس في القريب العاجل وفور عودته للاردن. كما اعرب عن تقديره لزيارة وزير العدل الاردني حمزة حداد للمعتقلين امس. وكان ذنيبات قد ذكر ان وزير العدل الاردني قد ساهم خلال زيارته لمعتقلي حماس في اقناعهم بتعليق الاضراب عن الطعام. وحول لقاء وفد الاخوان المسلمين الاربعاء في دمشق مع موسى ابو مرزوق, عضو المكتب السياسي لحماس, اكد عبد اللطيف عربيات الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي التابعة للاخوان المسلمين ان الوفد يهدف الى (معرفة الحد الادنى والاعلى الذي تقبل به حماس لاي تسوية سياسية) لملف الازمة بين الحكومة والحركة الاسلامية الفلسطينية. حتى يكون لقيادة الاخوان (تصور كامل حول موقف حماس اذا ما كلفوا لاحقا بالوساطة) . وكانت المنظمة العربية لحقوق الانسان اعلنت الثلاثاء عن تدهور صحة مشعل وغوشه نتيجة لاضرابهما عن الطعام. ودعا وفد للمنظمة زار قياديي وكوادر حماس الى (تعليق الاضراب عن الطعام لاتاحة الفرصة لاستمرار الجهود) التي تهدف الى حل الازمة.ـ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات