تدشين الثاني في فبراير، افتتاح الممر الآمن الاثنين المقبل

ضربت اسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية موعدا جديدا لافتتاح وتشغيل الممر الامن الذي سيربط بين الضفة الغربية وقطاع غزة هو الساعة العاشرة من صبيحة يوم الاثنين المقبل وذلك بعد ان اعلن الطرفان انهما تغلبا على الخلافات التي كانت تحول دون ذلك باجتماع مساء امس الاول. فيما اعلن ان الممر الآمن الشمالي سيتم افتتاحه في شهر فبراير المقبل . وقالت المتحدثة باسم وزارة الامن الداخلي الاسرائيلية ليندا منوشيم في بيان بعد لقاء بين مفاوضين اسرائيليين وفلسطينيين في القدس ان (كل التفاصيل الفنية التي كانت تمنع حتى الان عقد اتفاق قد سويت) . واضافت انه (اتفق على ان يتم تدشين هذا الممر يوم الاثنين في ايريز) نقطة العبور الرئيسية بين قطاع غزة والاراضي الاسرائيلية. من جانبه صرح جميل الطريفى وزير الشئون المدنية الفلسطيني والذي ترأس الجانب الفلسطيني في المفاوضات مع اسرائيل بأنه تقرر تنفيذ بروتوكول تشغيل الممر دون أى تعديلات . وأضاف أنه بالنسبة للممنوعين امنيا من قبل اسرائيل فأنهم سيحصلون على بطاقة الممر الآمن لمدة عام مثل باقى المواطنين بعد ان كان الجانب الاسرائيلى يطالبهم بالحصول على تصريح مرور لاسبوعين فقط لكن سيجرى تنقلهم فى اوتبيسات خاصة. وقال الطريفى انه بالنسبة للزوار من حمل تصاريح الزيارة للاراضى الفلسطينية فانه تقرر عدم حاجة حاملى هذه التصاريح بعد اول نوفمبر القادم الى تصريح للممر الآمن بل يمكنهم العبور بمقتضى تصريح الزيارة كما تقرر السماح لمواطنى غزة من حاملى بطاقات الممر الآمن من استخدامها فى الخروج الى الاردن دون الحاجة الى تصريح خاص بذلك. وأضاف أن المفاوضات ستستمر مع الجانب الاسرائيلى لافتتاح الممر الامن الشمالى بين غزة ورام الله والمقرر فى شهر فبراير المقبل . وكان الجانبان اتفقا على تطبيق بروتوكول الممر الآمن الذى وقع بينهما الشهر الحالى على الممر الامن الشمالى وكذلك كافة الاجراءات المطبقة فى الممر الآمن الجنوبى الا ان الخلاف ينحصر الان فى النقطة التى سيصل اليها الممر الآمن فى نقطته الشمالية فبينما يرى الاسرائيليون ان تكون فى بيقونيا قرب رام الله والتى تقع فى منطقة أ التى تخضع للسيادة الفلسطينية الكاملة يرى الفلسطينيون ان تكون فى اول نقطة فى الضفة الغربية احتلت عام 1967 بالقرب من نقطة بيت حورون او يالو . ويسمح باستخدام الممر الامن الجنوبى عند افتتاحه لمرور الف فلسطينى ومائة سيارة يوميا للتنقل بين غزة والخليل طوال ساعات النهار. وكان افتتاح الممر الآمن قد تأجل مرتين منذ بداية الشهر الحالى لخلافات بين الجانبين حول اجراءات تشغيله ويربط الممر الآمن نقطتى بيت حانون ( اريز) شمال غزة وترقوميا جنوب الخليل على مسافة 44 كيلو مترا ويمكن للفلسطينيين استخدامه فى التنقل بين غزة والضفة بموجب بطاقات ممغنطة من قبل اسرائيل لكل من الافراد والسيارات تسرى لعام. ووحدهم الذكور من عمر 16 الى 50 سنة يستطيعون الحصول على بطاقات. واستثني من سلوكه النساء وصغار السن والعجزة لكن عليهم تسجيل اسمائهم لدى السلطات الفلسطينية قبل يوم من سلوك الممر. وتسلمت السلطة الفلسطينية 800 بطاقة ممغنطة من اسرائيل كما قال زياد العبد المسئول في وزارة الشؤون المدنية الذي اكد ان 500 شخص فقط سيسمح لهم بسلوك الممر يوميا. وذكر مسئولون فلسطينيون الاحد الماضي ان 20 الف فلسطيني من قطاع غزة ومئات من الضفة الغربية طلبوا هذه البطاقات حتى الان. واوضح منسق الانشطة الاسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة شلومو درور يوم الاحد ان اسرائيل لم تتسلم سوى 536 طلبا من فلسطينيي قطاع غزة وطلب واحد من فلسطينيي الضفة الغربية. واكد ان بين طالبي البطاقة 81 فلسطينيا ممنوعين من دخول اسرائيل لاسباب امنية سيتعين عليهم سلوك الممر على متن حافلات بمواكبة الجيش الاسرائيلي طبقا للاجراءات.ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات