قبل ان يغادر اراضي السلطة، مانديلا يدعو الفلسطينيين الى الصبر

دعا رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا امس الفلسطينيين الى التحلي بالصبر في تطلعهم الى اقامة دولتهم مذكرا بالعقبات التي اعترضته هو شخصا في نضاله ضد نظام الفصل العنصري. وقال مانديلا في خطاب القاه امام اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة التي غادرها امس بعد زيارة ليومين , "لقد عشنا نحن ايضا اياما مروعة, تضحية الرفاق والاحباطات القاسية. واضاف "وفي النهاية اشتدت عزيمتنا بمحاولات نسف مسار السلام. وقد توجه مانديلا المعروف بانه مدافع متحمس عن القضية الفلسطينية الى النواب الفلسطينيين من على المنصة نفسها التي تحدث منها الرئيس الاميركي بيل كلينتون اثناء زيارته التاريخية في ديسمبر الماضي الى اراضي الحكم الذاتي الفلسطيني وكان قد زار مخيمات . والتقى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وقال الزعيم الجنوب افريقي ان علاقات الاخوة التي تعود الى زمن طويل بين حركتينا للتحرير تترجم من الان فصاعدا بعلاقات بين حكومتين. وقد تجمع حشد غفير امام مقر المجلس التشريعي الفلسطيني وقد رفع صور نلسون مانديلا والرئيس ياسر عرفات ولافتات تشيد بالصداقة بين جنوب افريقيا وفلسطين. ودعا مانديلا, الذي ترك السلطة في يونيو الماضي, الى عملية سلام ترتكز على مبادىء الديمقراطية والحرية والعدالة والى اقامة دولة ترتكز على مبادىء احترام حقوق الانسان والتنمية الاقتصادية. الى ذلك قال مانديلا انني على يقين ان قادة فلسطين واسرائيل الذين يشرفون على عملية السلام يقرون ويدافعون عن هذه المبادىء, مضيفا انه بدون هذا اليقين لما كان زار المنطقة. واستطرد لن يكون من السهل على شعوب هذه المنطقة ان تصفح وتغفر. لكنكم آثرتم الصفح على الانتقام, والسلام على العنف. ا. ف.ب مانديلا يتحدث الى اسرة فلسطينية استشهد احد ابنائها في الانتفاضة خلال زيارته لاحدى مدارس المخيمات في غزة وتبدو على يساره السيدة سها عرفات. ا. ب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات