التقى فهد وسلطان: كوهين عرض على السعودية مناورات مشتركة

اختتم وزير الدفاع الامريكي وليام كوهين امس زيارة للمملكة العربية السعودية بعد ان اجرى مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ووزير الدفاع الامير سلطان بن عبدالعزيز تناولت تطورات الاوضاع بالمنطقة وتحقيقات حادث انفجار الخبر وعرض الوزير الامريكي على الرياض اقتراحا باجراء مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين . وبحث خادم الحرمين مع كوهين تطورات الاوضاع في المنطقة اضافة الى عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك كما اجرى الامير سلطان مباحثات مع الوزير الامريكي تناولت الوضع بالمنطقة. واعلن الامير سلطان للصحافيين بعد المحادثات التي اجراها في الرياض مع وزير الدفاع الامريكي (هناك اتصالات بين وزارة الداخلية السعودية واجهزة الامن الامريكية المعنية وهناك تفاهم لمعرفة الجاني في جريمة انفجار الخبر) . وردا على سؤال حول هاني الصايغ المواطن السعودي المتهم بالتورط في الاعتداء والذي سلمته الولايات المتحدة اخيرا الى السعودية قال الامير سلطان (لقد عاد الى بلاده وهو بخير وقد زاره اهله: زوجته ووالده ووالدته وكلنا نخضع لشريعة الله) . من جهة اخرى اكد مسئول عسكري امريكي ان وزير الدفاع الامريكي اقترح على المسئولين السعوديين اجراء تدريبات عسكرية برية مشتركة. واضاف المسئول العسكري في تصريح صحافي ان اقتراح كوهين هذا جاء اثناء جلسة محادثات طويلة استمرت حوالي ثلاث ساعات الثلاثاء مع وزير الدفاع السعودي الذي اعرب عن انفتاحه على كل الافكار. واعتبر المسئول ان التدريبات العسكرية بين سلاحي المشاة السعودي والامريكي (ستكون مفيدة لقدراتهما القتالية وسيكون لها في الوقت ذاته فعلا رادعا) . من جهته, أكد كوهين بعد لقائه الامير سلطان ان (علاقاتنا جيدة مع السعودية في المجال الامني, ولدينا النية في مواصلتها في المستقبل) . ويأتي اقتراح اجراء تدريبات عسكرية مشتركة بعد ان اعلن قائد القوات الامريكية في الخليج الجنرال انتوني زيني الثلاثاء انه يؤيد تمركز دبابات هجومية ومعدات اضافية على متن السفن الحربية الامريكية في الخليج. واعلن الجنرال زيني ان هذه الخطة تقضي في حال اقرارها بنقل دبابات هجومية وآليات قتال الى السفن ليكون من الممكن تجهيز حوالي 50 الف جندي امريكي بسرعة كبيرة. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات