تأجيل محاكمة نوري حتى 27 الجاري، ايران تطلق نائب رئيس الوزراء السابق

افرجت ايران بشكل مؤقت عن نائب رئيس الوزراء السابق عباس امير انتظام الذي يقضي عقوبة سجن طويلة لكي يخضع للعلاج.وقال حشمت الله خيات زاده محامي انتظام لـ (رويترز) امس افرج عن موكلي مؤقتا لفترة شهر لانه يعاني من مشاكل صحية تتوجب تلقيه معالجة طبية . واضاف انه قد تم دفع كفالة تبلغ 203 الف دولار للافراج عن انتظام. وكانت صحيفة ايران قد ذكرت من قبل ان انتظام الذي كان يعد المتحدث الرسمي باسم الحكومة عقب الثورة الاسلامية عام 1979 اطلق سراحه يوم السبت الماضي دون توضيح تفاصيل. ويقضي انتظام عقوبة بالسجن 20 عاما بعد ان ادين بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة. كما ذكرت مصادر صحفية في طهران امس ان المحكمة الخاصة برجال الدين أجلت محاكمة الاصلاحي والناشر عبدالله نوري لمنحه المزيد من الوقت لاعداد دفاعه. واضاف المصدر ان المحكمة التي كانت مقررة في 20 الجاري اجلت حتى 27 اكتوبر لمنح محامي نوري اعداد مسودة دفاعه عن موكله. من ناحية اخرى اصدرت محكمة ايرانية حكما بالاعدام على اربعة اشخاص ادينوا بقتل عدد من السائقين بقصد سلبهم وقررت فقء عيني احدهم قبل اعدامه. وذكرت صحيفة (القدس) امس ان مجيد مهر باروز المحرض الرئيسي (35 عاما) وجواد محمد راده (32 عاما) ومحمود بباباني (27 عاما) وشقيقه التوأم حميد رضا ادينوا بقتل ثلاثة سائقين على الاقل كانوا يستدرجونهم بطلب النجدة منهم. وقد حكم على الرجال الاربعة بالموت عملا بمبدا القصاص (بناء على طلب عائلات الضحايا) , الا ان المحكمة قررت ان يصار الى فقء عيني مجيد مهر باروز قبل اعدامه لانه كان يتولى عملية المراقبة قبل استدراج الضحايا. وذكر مقربون من مديرة المجلة الاسبوعية بنج شابينه امس ان جالة اوسكوي تم الافراج عنها مساء السبت بعد سبعة ايام من الاعتقال بتهمة نشر مقالات منافية للاخلاق والآداب العامة. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات