معركة اليونسكو عربية عربية ، الكويت تروّج لانتخاب القصيبي والعراق يدعم بلا مواربة سراج الدين

تحولت معركة المرشحين المصري اسماعيل سراج الدين والسعودي غازي القصيبي لاحتلال منصب المدير العام لليونسكو خلفا لفيدريكو مايور الى ساحة صراع خفي بين العراق والكويت امس. وفي وقت دعت الكويت الدول العربية الى مساندة القصيبي اكد العراق بلا مواربة دعمه وتأييده للمرشح المصري وأبلغ القاهرة بذلك وعشية أول تصويت سري على المرشحين الأحد عشر الطامعين في خلافة مايور وضح حرص الكويت وبغداد على تمييز موقفيهما من مسألة الترشيح تلك, اذ دعا سفير الكويت لدى اليونسكو مساعد الهارون الدول العربية الى التكاتف وراء القصيبي الذي يحظى بفرص طيبة للفوز بالمنصب على حد قوله. وتوقع الهارون انسحاب عدد من المرشحين الأحد عشر إما قبل عملية التصويت التي ستجرى على مرحلتين او بعدها. على الجانب الآخر اظهر العراق تأييده ومساندته العلنية للمرشح المصري الدكتور اسماعيل سراج الدين. وأكد مصدر عراقي مسئول امس ان بلاده تدعمه وانها ابلغت مصر تأييدها لهذا الترشيح. وأوضح المصدر ان بغداد اجرت اتصالات مع دول اخرى لم يحددها لدعم المرشح المصرى مشيرا الى امكانية فوزه فى التصويت الذى سيجرى خلال الشهر الحالى على مرحلتين اعتمادا على الأصوات الافريقية والاوروبية فى المنظمة التى تضم 58 دولة. وأضاف المصدر ان بعض الدول الاوروبية تدعم المرشح اليابانى كويتشيرو ماتاسورو سفير بلاده الحالى فى باريس, معربا عن قناعته بان المرحلة الثانية من التصويت ستحسم الموقف لصالح سراج الدين. ويعتبر المصري اسماعيل سراج الدين نائب رئيس البنك الدولي للبرامج المتخصصة المنافس الابرز للقصيبي لمنصب مدير اليونيسكو الذي سيصوت المجلس التنفيذي للمنظمة لاختياره من 18 الى 22 من الجاري. وكانت مصر, عضو الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي اللتان ايدتا رسميا ترشيح القصيبي, اعلنت الاسبوع الماضي تأييدها لترشيح سراج الدين الذي اعتبرت ان امامه (فرصا قوية جدا) للفوز بالمنصب. وسيبدأ الأعضاء الـ 58 للمجلس التنفيذي لليونسكو عملية تصويت سرية غدا الاثنين. وفي حال عدم حصول اي من المتنافسين على اغلبية ثلاثين صوتا تجرى اربع جولات من التصويت, واذا لم يتم خلالها فوز اي مرشح بالاغلبية المطلوبة تجرى دورة حاسمة بين المرشحين اللذين حصلا على اكبر عدد من الاصوات. وقال مصدر مسئول في (اليونيسكو) لم يشأ الافصاح عن اسمه لـ (كونا) انه من المتوقع ان يستمر التصويت حتى الجولة الرابعة (حيث ان المرشحين الاربعة لديهم فرص قوية) فى الانتخابات. وتعقد الجمعية العامة للمنظمة اجتماعها السنوي بحضور اعضائها الـ 86 في 12 نوفمبر المقبل ليصوتوا على قبول او رفض المرشح الجديد الذي سيعين خليفة للمدير العام الحالي فيدريكو مايور الذي تنتهي فى نوفمبر المقبل رئاسته التي استمرت 12 سنة على ولايتين. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات